أردوغان يتوعد هولندا ويتدخل في الانتخابات الأوروبية!

أخبار العالم

أردوغان يتوعد هولندا ويتدخل في الانتخابات الأوروبية!الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilta

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة لن تسمح لأزمتها الدبلوماسية مع لاهاي أن تمر بمجرد اعتذار، مهددا بفرض مزيد من العقوبات ضد هولندا.

وفي تصريحات له بأنقرة، الثلاثاء 14 مارس/آذار، اتهم أردوغان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالانضمام إلى الحملة المعادية لتركيا. وقال إن "ميركل لا تختلف عن هولندا"، فيما يخص معاملة الجاليات التركية، مشيرا في هذا الخصوص إلى استخدام الشرطة الهولندية للهجة البوليسية وخراطيم المياه لتفريق المحتجين الذين تجمعوا أمام القنصلية التركية في روتردام بعد منع طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من الهبوط في البلاد.

ودعا الرئيس التركي الأتراك في المهجر إلى عدم التصويت "لصالح الحكومات والعنصريين" في الانتخابات الأوروبية المقبلة.

وستجري الانتخابات التشريعية في هولندا الأربعاء المقبل. وتشير استطلاعات آراء الناخبين، إلى تنامي دور اليمين المتطرف في البلاد، بما في ذلك حزب الحرية المعادي للإسلام والمشكك بجدوى الاتحاد الأوروبي والذي يتزعمه غيرت فيلدرز. كما من المقرر أن تجري الانتخابات في فرنسا وألمانيا هذا العام.

وسبق للحكومة التركية أن أعلنت عن بدء استخدام كافة الوسائل الدبلوماسية الممكنة لمعاقبة هولندا، إذ قال نعمان قورتولموش، نائب رئيس الحكومة التركية،  بعد اجتماع لمجلس الوزراء ، إنه "تم اتخاذ قرار بفرض حظر على دخول جميع الطائرات التي تقل دبلوماسيين هولنديين إلى الأراضي التركية".

كما قررت الحكومة التركية وقف "جميع الاتصالات على المستوى الرفيع مع هولندا" وإلغاء اللقاءات والاجتماعات مع ممثليها، "حتى إشعار آخر".

وأضاف قورتولموش أن أنقرة اتخذت قرارا بمنع دخول السفير الهولندي، الذي يقضي إجازته في الوقت الراهن، إلى الأراضي التركية "حتى تنفيذ المطالب" التي قدمها الجانب التركي.

كما نصح نائب رئيس الوزراء التركي برلمان البلاد بإلغاء جميع الاتفاقات الودية مع لاهاي.

وكانت السلطات الهولندية قد منعت هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي كان يخطط لمشاركة في تجمع لأنصار أردوغان في روتردام دعما لخطة التعديل الدستوري التي ستطرح للاستفتاء في تركيا في 16 أبريل/نيسان المقبل. وبعد منع طائرة جاويش أوغلو من الهبوط، حاولت وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا الوصول إلى هولندا برا من ألمانيا، لكن وزارة الداخلية الهولندية قطعت الطريق أمام سيارتها وأعلنتها "شخصية أجنبية غير مرغوب فيها بالبلاد".

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون