لافروف: موسكو تؤيد العديد من مقترحات القادة الأفارقة والصين والبرازيل بشأن التسوية في أوكرانيا

أخبار العالم

لافروف: موسكو تؤيد العديد من مقترحات القادة الأفارقة والصين والبرازيل بشأن التسوية في أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vob3

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تدرس بعناية وتؤيد العديد من المقترحات التي قدمتها دول إفريقيا والصين والبرازيل بشأن تسوية الأزمة الأوكرانية.

وقال الوزير في مقابلة مع موقع Lenta.ru: "لقد درسنا بعناية جميع مبادرات السلام التي وردت.. نحن نؤيد العديد من مقترحات شركائنا. على سبيل المثال، من قبيل الامتثال للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والتخلي عن عقلية الحرب الباردة، وحل الأزمة الإنسانية وكفالة سلامة محطات الطاقة النووية، وإنهاء العقوبات الأحادية الجانب، والامتناع عن استخدام الاقتصاد العالمي لأغراض سياسية".

وأشار لافروف إلى أن موسكو أجرت فعلا مشاورات بشأن التسوية الأوكرانية مع وفد من القادة الأفارقة، فضلا عن ممثل الصين الخاص لمنطقة أوراسيا، لي هوي، ومستشار الرئيس البرازيلي، سيلسو أموريم.

وأعرب الوزير عن امتنانه للشركاء على جهودهم لإيجاد سبل لحل الأزمة الأوكرانية سلميا، كما قال أن روسيا لا تعتبر "مبادراتهم سابقة لأوانها بالنسبة للجانب الروسي، فالسلام أولوية دائما مقارنة بالعمليات العسكرية".

وفي 17 يونيو، التقى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بوفد من القادة الأفارقة ضم رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، والرئيس السنغالي، ماكي سال، ورئيس جزر القمر، غزالي عثماني، والرئيس الزامبي، هاكيندي هيشيليما.

وتغطي المبادرة الإفريقية لحل الأزمة الأوكرانية قضايا مثل الضمانات الأمنية وحرية حركة الحبوب عبر البحر الأسود والإفراج عن أسرى الحرب وبدء مفاوضات السلام.

وفي نهاية شهر مايو العام الجاري، قام الممثل الخاص الصيني للشؤون الأوراسية، لي هوي، بجولة أوروبية زار خلالها أوكرانيا وبولندا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وروسيا، حيث ناقش مبادرة السلام الصينية للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الأوكرانية.

وفي فبراير الماضي، نشرت السلطات الصينية وثيقة بشأن تسوية النزاع بين موسكو وكييف، حيث تضمنت 12 بندا، بما في ذلك دعوات لوقف إطلاق النار واحترام المصالح المشروعة لجميع الدول في المجال الأمني​ وحل الأزمة الإنسانية في أوكرانيا.

واقترح الرئيس البرازيلي، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، سابقا، إنشاء هيكل مشابه لمجموعة العشرين لمناقشة الوضع في أوكرانيا، حيث زار مستشار الرئيس، سيلسو أموريم، روسيا في الأيام الأخيرة من شهر مارس الماضي، وذلك لمناقشة التسوية الأوكرانية.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز