الكشف عن تسجيلات صادمة عن علاقة تشارلز وديانا الزوجية

مجتمع

الكشف عن تسجيلات صادمة عن علاقة تشارلز وديانا الزوجيةتشارلز وديانا يوم زفافهما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3kj

يبدو أن الذكرى الـ20 لرحيل الأميرة ديانا ستكشف العديد من أسرارها وأسرار قصر بيكينغهام، خاصة بعد إزاحة الستار عن تسجيلات صوتية لها تحدثت فيها عن علاقتها الزوجية مع الأمير تشارلز.

ونقلت صحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية مضمون تسجيلات الأميرة، التي توفيت في 31 أغسطس/آب 1997 بحادث سيارة في باريس.

وكشفت ديانا من خلال هذه التسجيلات كيف كان يعاملها الأمير تشارلز قبل الزواج وبعده، حيث أنه لم يكن يقوم بمعاشرتها إلا مرة واحدة كل 3 أسابيع. كما وصفت حياتها معه بالبائسة، ويوم زفافها أتعس يوم في حياتها، بحسب الصحيفة.

وأضافت الأميرة في التسجيلات، التي سيتضمنها فيلم وثائقي يتم إعداده لمناسبة الذكرى الـ20 لوفاتها، أن الأمير تشارلز لم يرغب بها. وقالت إن العلاقة الجنسية بينهما كانت أشبه بطقس روتيني.

تشارلز وديانا

وأوضحت أنه "اعتاد على رؤية امرأته مرة كل 3 أسابيع قبل زواجهما"، وتقصد بسيدته كاميليا باركر بولز التي تزوجها فيما بعد.

وقالت ديانا إنه لو كان لها أن تغير حياتها، لرغبت في أن يذهب زوجها الأمير تشارلز مع امرأته (كاميليا)، بلا عودة.

وفي تلك الأشرطة المسجلة، أشارت الأميرة ديانا إلى أنها التقت الأمير تشارلز 13 مرة فقط قبل الزواج، وقالت: "كان يتصل بي يوميا على مدار أسبوع، ثم لم يرغب بالتحدث معي لثلاثة أسابيع، غريب جدا". وأضافت إنه عندما كان يتصل بها، فإن شوقه كان هائلا ومكثفا جدا.

يُذكر أن التسجيلات كانت تهدف لإجراء تمارين صوتية لتحسين طريقة كلام ديانا وخطابها العام. إلا أنها استفادت منها لتتحدث عن علاقتها بالأمير تشارلز وعن حياتهما الحميمة وعلاقته بكاميليا.

الأميرة ديانا

وستعرض لأول مرة مقاطع الفيديو التي تظهر الأميرة تتحدث إلى صديقها وأستاذ الصوتيات، بيتر سيتيلين، ضمن فيلم وثائقي جديد حول حياتها، وتم تسجيلها خلال العديد من الجلسات في قصر كينسينغتون بين عامي 1992 و1993.

وحاولت هيئة الإذاعة البريطانية قبل عدة سنوات شراء حقوق نشر بعض هذه التسجيلات. إلا أنها تخلت عن الفكرة خوفا من إغضاب العائلة المالكة.

وأخيرا طلبت القناة الرابعة من المنتج كيفن سيم إعداد فيلم جديد تحت عنوان "ديانا تروي قصتها" ليجري بثه قريبا. وفي المقابل أعد ابنا الأميرة الراحلة وليام وهاري فيلما وثائقيا آخر عنوانه "ديانا أمنا" حيث يرويان فيه أجمل محطات حياتهما معها.

المصدر: وكالات

رُبى آغا