سبيس إكس تتولى إطلاق "المكوك القاتل"

الفضاء

سبيس إكس تتولى إطلاق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwub

عهد سلاح الجو الأمريكي لشركة "سبيس إكس" بمهمة الإطلاق الخامس للطائرة الفضائية "بوينغ X-37" والتي أطلق عليها بعض الخبراء اسم "المكوك القاتل".

ووفقا لصحيفة سبيس نيوز فإن "الإطلاق القادم لهذه المركبة سيتم، في التاسع من أغسطس القادم، باستخدام صاروخ فالكون-9 الذي تنتجه شركة سبيس إكس الأمريكية".

وفي اجتماع للجنة شؤون التسليح الأمريكية مع أعضاء مجلسي الشيوخ قالت السياسية وعضو الحزب الجمهوري، هيدز ويلسون: "أعتقد أن سبيس إكس قادرة على توفير فرصة مضمونة لإطلاق تلك المركبة إلى الفضاء وبسعر منافس لبقية الشركات".

يذكر أن الإطلاق السابق لمركبة "بوينغ X-37" تم باستخدام صاروخ "أطلس-5" التابع لشركة "United Launch Alliance"، والتي تعتبر شراكة استراتيجية بين عملاقي صناعة الطيران "Lockheed Martin" وبوينغ، حيث تعتبر هذه الشركة المنافس الأكبر لشركة "سبيس إكس" في السوق الأمريكية، وكانت الشركة الوحيدة الموثوقة والمعتمدة من قبل البنتاغون لإطلاق المعدات المخصصة للأهداف العسكرية.

كان أول إطلاق لهذه المركبة، سرية الأهداف، في الثاني والعشرين من أبريل 2010، ورحلتها الأخيرة والأطول انتهت في مايو العام الجاري، حيث أمضت خلالها (718) يوم في المدارات الأرضية، وبلغت المدة الإجمالية التي قضتها في الفضاء خلال السنوات السبع الماضية نحو (2085) يوما.

ورغم أن المهمة الأساسية لهذه المركبة التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية سرية وغير معروفة، إلا أن بعض وسائل الإعلام كانت قد صرحت أن أمريكا تستخدمها لأغراض البحث العلمي الفضائي، في حين قال بعض الخبراء أنها مصممة لمراقبة وتدمير الأقمار الصناعية في الفضاء.

يبلغ طول هذه المركبة السرية التي تشبه المكوك 8.83 م، أي أصغر بـ 4 مرات تقريبا من مكوكات الفضاء التقليدية، أما باع جناحيها فيبلغ 4.6 م.

بدأ العمل على مشروع بناء تلك المركبة عام 1999 بشكل مشترك بين وكالة ناسا الفضائية وشركة بوينغ الأمريكية، حيث كان من المفترض أن تستخدم لإصلاح الاقمار الصناعية التي ترتفع عن الأرض نحو 700 كلم، ولكن تم تحويل الفكرة عام 2004 إلى مشروع سري وتسليمه لوكالة البحوث التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.

المصدر: لينتا رو

أسعد ضاهر