شركة روسية تدرس إمكانية استخدام سفن طائرة لإنقاذ رواد الفضاء

الفضاء

شركة روسية تدرس إمكانية استخدام سفن طائرة لإنقاذ رواد الفضاء
السفينة الطائرة "لون"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qpn1

تدرس شركة "رادار إم إم إس" الروسية إمكانية استخدام سفن طائرة (إيكرانوبلاين) لإنقاذ رواد الفضاء.

صرح بذلك  كبير مصممي الشركة، غيورغي أنتسيف، في حديث أدلى به لوكالة "تاس" الروسية على هامش معرض بطرسبورغ  الدولي للأسلحة البحرية.

شركة روسية تدرس إمكانية استخدام سفن طائرة لإنقاذ رواد الفضاءصورة أرشيفية

وقال:" قد يزداد اهتمام مؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية باستخدام السفن الطائرة (إيكرانوبلاين) بعد تطور شهده في الآونة الأخيرة مطار "فوستوتشني" الفضائي في أقصى شرق روسيا. ويتوقع أن يرتفع قريبا عدد الصواريخ التي تطلق من هذا المطار الفضائي وعدد المركبات المأهولة التي تحملها، ما سيتطلب زيادة فاعلية عمليات البحث والإنقاذ في المنطقة".

وأوضح كبير المصممين أنه في حال وقوع حادث بصاروخ ناقل فإن كبسولة مأهولة برواد الفضاء ستنفصل عنه وستهبط على سطح المحيط الهادئ. وسيكون من الصعب البحث عنها في منطقة قد تبلغ مساحتها آلاف الكيلومترات المربعة. ستصلح لهذا الغرض السفن الطائرة أفضل من السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادي أو الأسطول الشمالي الروسيين، إذ إن السفينة الطائرة هي أفضل وسيلة للبحث عن سفن مستغيثة في عرض البحر، بما في ذلك الكبسولات الفضائية المأهولة.

يذكر أن "إيكرانوبلان"البرمائية تحلق على ارتفاع 4-10 أمتار فوق سطح الماء أو اليابسة (حسب تصميم جناحها) بسرعة تبلغ 500–600 كيلومتر في الساعة، الأمر الذي يسمح لها بتوفير نحو 30-40% من الوقود مقارنة بالطائرات العادية. كما أنها قادرة على الهبوط على الماء والإقلاع منه، فضلا عن قدرتها على الإقلاع من مطارات عادية.

طائرة إيكرانوبلاين هي وسيلة نقل سريعة، ومركبة تتوسط مواصفات طائرة ثقيلة وزورق خفيف، وعلاوة على ذلك فهي تمتلك قدرة فائقة على التخفي عن الرادارات المعادية.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا