بماذا تخسر قطر 2022 أمام روسيا 2018

أخبار الصحافة

بماذا تخسر قطر 2022 أمام روسيا 2018
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kj5h

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي نيتشاييف، في "فزغلياد" مقارنا بين مونديال روسيا وما تستعد له قطر، من زاوية إملاءات المناخ ومزاج المشجعين وتأثير منع الكحول في قطر على إقبالهم.

وجاء في المقال: اعترف المجتمع الدولي بأن روسيا تمكنت من تنظيم كأس العالم على مستوى لائق، ووصف رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، كأس العالم بأنه الأفضل في تاريخ البطولات. سوف تقام بطولة كأس العالم المقبلة في الشرق الأوسط للمرة الأولى في التاريخ، وستقوم دولة صغيرة، لكنها الأغنى في الخليج باستضافتها، وهي قطر.

بما أن درجة الحرارة في صيف الإمارة تصل إلى 50 درجة، اتخذت المنظمة الرياضية قرارًا صعبًا، إقامة كأس العالم في الشتاء: من منتصف نوفمبر إلى منتصف ديسمبر، عندما يكون الطقس أكثر راحة للأوروبيين. وبالتالي، يتعين على جميع اللاعبين والمدربين، بسبب قطر، إعادة تنظيم (كل شيء) جذريا طوال عامين على الأقل، الأمر الذي يمكن أن يؤثر سلبًا على جودة لاعبي اللعبة ومؤشراتهم النفسية والفسيولوجية.

"لاعبو كرة القدم أشخاص مرتبطون. لا يوجد رياضة مثل كرة القدم لديها هذه البنية الهرمية من السلطة "، كما قال رئيس رابطة عموم روسيا للمشجعين، الكسندر شبريغين، لـ"فزغلياد"، وأضاف: "وإذا قالت الفيفا سنلعب في الشتاء، فسيقوم الجميع بالتعديل وعمل استراحات كبيرة في البطولات الوطنية والكؤوس الأوروبية".

ويمكن أن تظهر مشكلة حقيقية في قطر بسبب أن الكحول ممنوع في البلاد. وبما أن الفيفا، كما هو معروف، تمولها ماركات البيرة، فقد قدمت قطر تنازلات. فهي تخطط لتخصيص منطقتين للمشجعين: كحولية وغير كحوليّة. فهل سيكون ذلك مريحا للمشجعين أم سينفرهم؟

في الإجابة عن السؤال أعلاه، قال شبريغين: "الاهتمام براحة المشجعين في الفيفا، يبلغ درجة التلقائية. لا أعتقد أن القيود المحتملة على الكحول ستقلل من اهتمام المشجعين بالبطولة. المشجعون يذهبون إلى كأس العالم ليس لشرب البيرة، إنما لمشاهدة كرة القدم. أما أولئك الذين لا يستطيعون العيش من دون بيرة، فسوف يشترونها إما في مناطق المشجعين المخصصة، أو مباشرة في الملعب. هذه المسألة محلوله".

"إنما التصويت للإمارة العربية الحارة، كما أرى، فينطوي على مبالغة. قطر، سوف تنجح في تنظيم البطولة، ولكن سيكون صعبا عليها تكرار النجاح الذي حققته روسيا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا