كيف يمكن لروسيا أن توجع أمريكا؟

أخبار الصحافة

كيف يمكن لروسيا أن توجع أمريكا؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5ap

"ويندوز وبوينغ وبراءات الاختراع: هنا يمكن لروسيا أن توجع أمريكا في ردها على العقوبات"، عنوان مقال فاسيلي كولتاشوف، في "أوراسيا إكسبرت"، حول رد روسيا المنتظر على العقوبات الأمريكية.

وجاء في المقال: بدت العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا أكثر تأثيرا من العقوبات السابقة... فقد أدت إلى تخفيض قيمة مؤشرات بعض الشركات الروسية وإضعاف الروبل. فما هي إجراءات الجانب الروسي التي يمكن أن تكون أكثر إيلاما للولايات المتحدة؟

ينبغي البدء من ويندوز. يُستخدم نظام التشغيل هذا بالإضافة إلى برامج Microsoft الأخرى في روسيا على نطاق واسع. وحدها وزارة الدفاع كانت حريصة على إنشاء نظام التشغيل Linux، بحيث يتعذر الوصول إلى بيانات الجيش. كل ما تبقى: الوزارات ودوما الدولة والجامعات ومختبرات البحوث والمدارس وهياكل السلطة الإقليمية.. كلها تستخدم ويندوز.

تحتاج روسيا إلى نظام تشغيل وطني... ونظام محاكاة لـ Windows للعمل مع أي برامج. جوهر القرار هو القضاء على الاحتكار الأمريكي في روسيا. ستكون هذه الضربة مؤلمة جدًا بالنسبة لشركة Microsoft . ومن المهم اتخاذ خطوة أخرى.

يمكن الإعلان عن تحرير الملكية الفكرية الأمريكية بالكامل في روسيا. يجب أن تتوقف النيابة العامة عن ملاحقة مستخدمي البرامج المقرصنة من الولايات المتحدة. يجب أن تكون أي معلومات منتجة في الولايات المتحدة وحلفائها حرة في روسيا لنسخها وتغييرها واستخدامها للمصلحة العامة.

"حرب العقوبات" وموجتان من الأزمة العالمية، تمليان التحرر من القواعد التي أصبحت قديمة. وثمة ضربة اقتصادية أخرى يمكن أن تلحقها روسيا بالولايات المتحدة في مجال قانون براءات الاختراع.

من الضروري العودة إلى قانون البراءات الوطني، ما يجعل البراءة الوطنية فوق البراءة الخارجية. في الواقع، هذا يعني أنه إذا أصدرت إحدى الدول براءة اختراع لشخص ما، فإنها تمنحه حق احتكار مؤقت لاستخدام الاختراع.

في القرن التاسع عشر، سمحت الولايات المتحدة لنفسها بالحصول على براءات اختراع أولئك الذين سجلوا بالفعل اختراعات في أوروبا (وخاصة في إنجلترا)... الآن، يجب استخدام الممارسة الأمريكية للتحايل على القوانين ضدهم. في روسيا، يجب أن يتم إنتاج كل ما هو براءة اختراع في الولايات المتحدة بحرّية. أما التدبير الأقصى فهو الرفض الكامل للبراءات بشكل عام.

هذه الإجراءات، لا تستنفذ العقوبات الممكنة ضد الولايات المتحدة. إنها تُظهر فقط كيف يمكن أن يكون الرد مؤلما. وستتبع بلدان أخرى روسيا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة