شاهد.. "سيدتا" ألمانيا وفرنسا تضحكان أمام نصب تذكاري لـ"محرقة اليهود"

أخبار العالم

شاهد..
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعقيلته بريجيت ماكرون ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير وعقيلته إلكه بودنبندر يضعون أكاليل الزهور عند النصب التذكاري للمحرقة اليهودية في برلين.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xmgf

أثارت صور تم التقاطها لسيدتي فرنسا وألمانيا الأوليين بريجيت ماكرون و إلكه بودنبندر وهما تضحكان أمام النصب التذكاري للمحرقة اليهودية (الهولوكوست) في برلين غضب واستياء الأوروبيين.

وكتبت صحيفة "بيلد" الألمانية معلقة على الصور: "أثناء مرورهما أمام الألواح الحجرية التي تخلد ذكرى اليهود القتلى ضحكت زوجتا رئيسي الدولتين (فرنسا وألمانيا) بريجيت ماكرون وإلكه بودنبندر"، مشيرة إلى أن "السبب الذي دفعهما للضحك غير معروف".

ووصفت الصحيفة صورة زوجتي السياسيين بأنها "مزعجة"، لافتة إلى أن "سلوكهم أثار الحيرة في الدول الأوروبية الأخرى".

ولفتت الصحيفة إلى أن رواد مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تداولوا الصور مشيرين إلى "انتهاك صارخ للآداب من جانب بريجيت ماكرون وإلكه بودنبندر".

شاهد.. سيدتا فرنسا وألمانيا الأوليين بريجيت ماكرون و إلكه بودنبندر وهما تضحكان أمام النصب التذكاري للمحرقة اليهودية (الهولوكوست) في برلين.

حيث كتب إيلي عفريات وهو أحد رواد مواقع التواصل على منصة "إكس": "هذا غير مناسب لمكانتهن الرفيعة، من المحزن أن نرى كيف يتم إذلال شرف الموتى".

وقال روب جوزيف: "هذا ليس مكانا جيدا للنكات والضحك، أيتها السيدتان، ربما كان ينبغي عليكما إظهار القليل من الاحترام على الأقل".

وكتب إيان سيغال: "إن مثل هذا العرض الدنيء لعدم الاحترام تجاه الستة ملايين نسمة الذين ماتوا تحت وطأة الطغيان النازي لن يُنسى".

وقام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال الحدث بوضع أكاليل الزهور عند النصب التذكاري.

وقد بدأ ماكرون يوم الأحد زيارة رسمية لألمانيا تستمر ثلاثة أيام، ومن المقرر أن يجتمع يوم الثلاثاء مع المستشار أولاف شولتس على هامش اجتماع مجلس الوزراء الفرنسي الألماني.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا