كيف وصلت أسلحة اشترتها الحكومة الأمريكية إلى "داعش" باليمن؟

أخبار الصحافة

كيف وصلت أسلحة اشترتها الحكومة الأمريكية إلى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcsu

كشف مقال نشره موقع armswatch، أن أسلحة اشترتها الحكومة الأمريكية من شركات أسلحة صربية، ظهرت في أيدي إرهابيي "داعش" في اليمن.

ولفتت كاتبة المقال، إلى أنها استحصلت على وثائق لتجار أسلحة ومسؤولين حكوميين من الولايات المتحدة والسعودية والإمارات، تؤكد أنهم شاركوا في تهريب ما لا يقل عن 3 ملايين قطعة سلاح إلى اليمن وسوريا في السنوات الثلاث الماضية.

وتقول كاتبة المقال ديليانا غايتاندزييفا إنه في 27 يوليو 2019، أصدر "داعش" مقطع فيديو دعائيا، يشمل فرعه في اليمن، يظهر مشاهد وحشية لقطع رؤوس أشخاص محتجزين في اليمن، ويظهر إطار مدته 5 ثوان الأسلحة الصربية (قذائف هاون وصواريخ) التي اشترتها الحكومة الأمريكية من شركتي "Krusik" و"Jugoimport SDPR"، في أيدي الإرهابيين.

وتضيف ديليانا أن العلامة على قذائف الهاون واضحة للعيان - 82 ملم M74 HE KV- 04/18. ويعني الحرف (K) أن قذائف الهاون هذه، تم تصنيعها بواسطة مصنع الأسلحة الصربي Krusik، أما V فهي نسبة لفالييفو، المدينة التي يقع فيها المصنع، والأرقام التالية (04/18) تعني تاريخ إنتاج القذائف في عام 2018.

وتتابع الكاتبة قائلة إن المستندات التي تمتلكها حول صادرات الأسلحة من مصنع Krusik، قادتها إلى تتبع قطعة السلاح هذه بالذات، وتبين أن الشركة الأمريكية Alliant Techsystems LLC (وهي شركة مملوكة بالكامل لشركة ATK Orbital الأمريكية) قد اشترت قذائف الهاون M74HE من عيار 82 ملم KV رقم 04/18 والتي تظهر في مقطع الفيديو، نيابة عن الحكومة الأمريكية، من شركة Jugoimport SDPR المملوكة للدولة الصربية، في 12 فبراير 2018، وقد بلغ عدد الأسلحة في الصفقة 10500 قطعة.

وتقول الكاتبة ديليانا غايتاندزييفا إن هذه الوثائق تكشف أكبر كذبة في السياسة الخارجية للولايات المتحدة القائمة على محاربة الإرهاب رسميا ودعمه سرا.

المصدر: armswatch

 

 

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي