صراع داخل إيران: المرشد الأعلى يعد خليفة

أخبار الصحافة

صراع داخل إيران: المرشد الأعلى يعد خليفة
المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/llp8

"علي خامنئي باشر عملية "الخلف"، عنوان مقال إيغور بانكراتينكو، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول إعداد المرشد الأعلى الإيراني آية الله على خامنئي من يخلف كرسيه في إيران.

وجاء في مقال بانكراتينكو، أستاذ العلوم السياسية، نائب مدير معهد التقديرات والتنبؤات الاستراتيجية:

تزامنت بداية هذا الربيع في إيران مع إشكالات استقالة وزير الخارجية جواد ظريف، وتغيير رئيس السلطة القضائية في البلاد. فقد عين علي خامنئي مكانه إبراهيم رئيسي... صعود رئيسي السريع إلى أعلى السلطة في الجمهورية الإسلامية، أمر أكثر جدية من استقالة ظريف. فالمراقبون يتحدثون عن عمل علي خامنئي على إعداد "خليفة". 

الآن، مع تشرب جزء متزايد من المؤسسة الإيرانية بفكرة أن "التهديدات الداخلية للجمهورية الإسلامية أكثر خطورة من التهديدات الخارجية"، يصعب الحفاظ على قوة البلاد، في الوقت العصيب الحالي، من دون الحفاظ على العقد الاجتماعي بين سلطات الدولة ومواطنيها. يقول الشعب الإيراني، بما في ذلك في مظاهرات الاحتجاج: "نحن مستعدون لتحمل المصاعب المرتبطة بالضغط الخارجي على وطننا، بشرط أن يتم تقاسم عبء هذا الضغط والحرمان الناجم عن ذلك من الجميع".

مراعاة هذه العدالة في إيران، الآن، وخاصة خلال فترة ولاية حسن روحاني الثانية، لا تسير بالسهولة المتوخاة. فلا الإدارة الرئاسية الحالية ولا السلطة القضائية تستطيع فعل شيء مع وباء الفساد والاستحواذ المستشري، سوى الإدلاء ببيانات صاخبة والإعلان عن "حملات" لا هوادة فيها.

الإصلاحات ضرورية بالتأكيد. لكن جزءا من النخبة الحاكمة ليس لديه إرادة أو رغبة خاصة في ذلك. أما رئيسي فلديه. وهناك دعم قوي له بين أولئك الذين يحكمون حقا إيران، من مكتب المرشد الأعلى، إلى جزء مهم من رجال الدين وحرس الثورة الإسلامية.

بالطبع، هناك مخاطر تتهدد إبراهيم رئيسي في طريقه إلى السلطة، لكن بالتأكيد لديه فرص.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا