غيتس: الأمراض المعدية هي أخطر ما يهدد البشرية

الصحة

غيتس: الأمراض المعدية هي أخطر ما يهدد البشريةبيل غيتس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gt83

يعتقد بيل غيتس، الرئيس السابق لمؤسسة ميكروسوفت، ان الأمراض المعدية هي أخطر ما يهدد البشرية في الوقت الحاضر.

واشار غيتس في مقابلة اجراها معه موقع "فوكس"، الى ان الأوبئة كانت دائما كالحروب تماما تدمر كل شيء، مشيرا كمثال الى ان الحربين العالميتين اللتين نشبتا في القرن العشرين أودتا بحياة أكثر من 50 مليون إنسان، أي كما هو الحال في وباء الإنفلونزا الاسبانية.

ويشير الموقع الى ان غيتس أجرى دراسة بشأن كيفية انتشار وباء مرض شبيه بالإنفلونزا الاسبانية في الوقت الحاضر، وتوصل الى نتيجة تفيد بأن الوباء، في حالة انتشاره حقا، لكان سيقضي على حياة 33 مليون إنسان خلال 250 يوما فقط.

ويقول غيتس، "مبدئيا خلال 60 يوما سينتشر الوباء الى مدن العالم جميعها، وهذا لم يحصل عند انتشار وباء الإنفلونزا الاسبانية".

وحسب رأيه حاليا نعيش أخطر الأوضاع في تاريخ البشرية من وجهة نظر احتمال انتشار الأوبئة القاتلة. والسبب الرئيس في الانتشار السريع للفيروسات، هو سرعة تنقل الناس حول العالم، مقارنة بالقرن العشرين.

وصممت مجموعة علماء كارثة افتراضية، واتضح ان السكان الحاليين يجتازون الحدود أكثر بـ 50 مرة مما كانوا عليه أسلافهم في زمن الإنفلونزا الاسبانية التي انتشرت في عام 1918.

كما أشار غيتس، الى الأخطار الأخرى التي تهدد البشرية، وهي نشوب حرب نووية، التي حسب اعتقاده لن تنشب خلال عشرات السنين المقبلة. كما تشكل البراكين والزلازل وسقوط الكويكبات خطرا آخر على البشرية. ولكن لن تقضي أي من هذه الظواهر الطبيعية على حياة أكثر من 10 ملايين إنسان.

المصدر: نوفوستي 

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد