ارتفاع عدد ضحايا تفجير محطة فولغوغراد للسكة الحديدية إلى 17 قتيلا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639175/

ارتفع عدد ضحايا العمل الإرهابي في محطة سكك حديد فولغوغراد إلى 17 قتيلا، بعد وفاة 3 مصابين في المستشفى. وقد نقلت طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية 7 من المصابين الى موسكو، لتلقي ال

ارتفع عدد ضحايا العمل الإرهابي في محطة سكك حديد فولغوغراد إلى 17 قتيلا، بعد وفاة 3 مصابين في المستشفى. وقد نقلت طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية 7 من المصابين الى موسكو، لتلقي العلاج.

وبذلك يبقى في مستشفيات فولغوغراد 31 جريحا ممن أصيبوا في التفجير الإرهابي الذي وقع في محطة فولغوغراد للسكة الحديدية الأحد 29 ديسمبر/كانون الأول في الساعة الثانية عشرة و45 دقيقة ، حسب التوقيت المحلي. ومازال 12 من الجرحى في حالة حرجة.

وأعلنت وزارة الصحة الروسية أن عدد المتضررين من التفجير بلغ 45 شخصا، بينهم أطفال.

وهذا الهجوم الإرهابي هو الثاني بمدينة فولغوغراد في جنوب روسيا (ستالينغراد سابقا) خلال نحو شهرين، إذ قتل 6 أشخاص وأصيب العشرات في تفجير نفذته انتحارية بحافلة ركاب في المدينة يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي 27 ديسمبر/كانون الأول، لقي 3 أشخاص مصرهم وأصيب آخرون جراء تفجير سيارة مفخخة في مدينة بياتيغورسك شمال القوقاز.

وقد أعلن نائب رئيس حكومة مقاطعة فولغوغراد عن فرض الدرجة الصفراء للخطر الإرهابي في المقاطعة لمدة 15 يوما. تجدر الإشارة إلى وجود 3 درجات في روسيا لتقييم مستويات الخطر الإرهابي، وهي الأزرق ثم الأصفر والأحمر وهو المستوى الأكثر ارتفاعا.

لحظة الانفجار داخل محطة فولغوغراد للسكة الحديدية

انتحاري .. (ة)

وأفاد المتحدث باسم لجنة التحقيق الروسية فلاديمير ماركين أن التحقيق لا يستبعد أن يكون الانتحاري رجلا. فحسب آخر المعطيات فإن المرأة التي دارت حولها الشبهات في البداية لا علاقة لها بالتفجير. إذ أفادت وكالة انترفاكس الروسية أنه اتضح للتحقيق أن رجلا فجّر العبوة الناسفة، إذ عثر في مكان الحادث على إصبع مقطوع وعليه حلقة مسمار الأمان.

مجلس الأمن الدولي يدين تفجير فولغوغراد

دان مجلس الأمن الدولي التفجير الإرهابي في مدينة فولغوغراد، وأعرب عن تعازيه لذوي الضحايا والمصابين، ولشعب روسيا وحكومتها.

وأكد المجلس في بيان عزمه محاربة الإرهاب بجميع أشكاله ودعا الى عدم ترك هذا الهجوم دون عقاب.

وشدد أعضاء المجلس على ضرورة مساءلة جميع منفذي هذا العمل الإرهابي والقائمين عليه والجهات الممولة له، ودعوا كافة الدول الى التعاون مع سلطات روسيا الاتحادية بنشاط من أجل التحقيق في هذه الجريمة.

كما قدم التعازي للشعب الروسي كل من الرئيس الأوكراني ورئيس وزرائه، ورئيس وزراء جورجيا والرئيس الأذربيجاني والوزير البريطاني لشؤون أوروبا ورئيس الاتحاد الأوروبي والأمين العام لمجلس أوروبا ورئيس المفوضية الأوروبية ورئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ورئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والأمين العام لحلف الناتو والسفير الأمريكي بروسيا. كما أعربت عن تعازيها كل من فرنسا واليونان وإيطاليا ودول البلطيق. 

المصدر: RT + وكالات روسية