مقتل 15 شخصا وإصابة أكثر من 30 في عمل إرهابي بمحطة قطارات فولغوغراد

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639143/

بلغت حصيلة ضحايا العمل الإرهابي في مدينة فولغوغراد الروسية الأحد، 15 قتيلا وأكثر من 30 جريحا. وكلف الرئيس بوتين الهيئات المعنية بتعزيز الإجراءات الخاصة بضمان الأمن.

أفادت لجنة التحقيق الروسية بأن التفجير، الذي وقع الساعة 12.45 بتوقيت موسكو يوم الأحد 29 ديسمبر/كانون الأول، في محطة قطارات مدينة فولغوغراد جنوب روسيا، أسفر عن مقتل 15 شخصا، وجرح 34 آخرين. ووصفته بأنه عمل إرهابي.

ومن جانبها ذكرت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب أن المعلومات الأولية تشير إلى أن انتحارية نفذت التفجير. 

وصرح مصدر أمني لوكالة "إيتار-تاس" بأن التفجير وقع في مدخل المحطة قرب جهاز الكشف عن المعادن. وذكر أن التفجير نُفذ بواسطة عبوة ناسفة لم يحدد نوعها وقوتها.

من جهته، أكد الناطق باسم لجنة التحقيق الروسية فلاديمير ماركين أن "الانفجار الذي وقع في محطة السكة الحديدية في فولغوغراد نفذته انتحارية بالقرب من جهاز الكشف عن المعادن"، مشيرا إلى أن "نظام الحماية في المحطة منع الإرهابية من دخول صالة الانتظار، مما حال دون سقوط عدد أكبر من الضحايا". وأضاف ماركين أن قوة العبوة الناسفة تعادل نحو 10 كغم من الـ (ت إن ت)، مشيرا إلى أنها كانت تحتوي على قطع معدنية. وقال إنه تم العثور على أشلاء الانتحارية المفترضة التي نفذت التفجير، مشيرا إلى أن تلك الأشلاء ستخضع للتحليل لتحديد هوية المنفذ.

وكانت مدينة فولغوغراد قد شهدت يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي انفجارا انتحاريا استهدف حافلة ركاب أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة نحو 40 آخرين.

بوتين يكلف لجنة التحقيق بتنفيذ الإجراءات والتحريات اللازمة بشأن تفجير فولغوغراد

صرح دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي بأن الرئيس فلاديمير بوتين كلف الحكومة الروسية وبصفة خاصة وزارتي الطوارئ والصحة ومحافظ مقاطعة فولغوغراد باتخاذ كافة التدابير الضرورية لتقديم المساعدات اللازمة للمتضررين من التفجير.

وأضاف أن بوتين شدد على ضرورة نقل المصابين إلى مستشفيات موسكو على متن رحلات خاصة إذا اقتضى الأمر.

وكلف بوتين لجنة التحقيق بتنفيذ الإجراءات والتحريات اللازمة بشأن تفجير فولغوغراد، والوزارات والهيئات المعنية باتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان الأمن.

وأضاف بيسكوف أن وزارة الطوارئ تنفيذا لتوجيهات الرئيس ترسل إلى فولغوغراد طائرة تحمل 22 طبيبا مختصا مع الأجهزة الطبية الضرورية لمساعدة الجرحى.

هذا وقال محافظ مقاطعة فولغوغراد سيرغي بوجينوف في حديث لقناة "روسيا-24"، إن الحداد العام سيعلن أيام 1-3 يناير/كانون الثاني المقبل في مقاطعة فولغوغراد على أرواح الضحايا. وأضاف أن سلطات المقاطعة ستدفع مبلغ مليون روبل لكل أسرة من أسر الضحايا، ومبلغ 250 ألف روبل لكل مصاب.

تعليق الباحث في مركز الأمن الدولي التابع لمعهد الاقتصاد والعلاقات الدولية بأكاديمية العلوم الروسية فلاديمير سوتنيكوف

هذا وكان أحد السكان المحليين في مدينة فولغوغراد قد أفاد بأن زجاج مبنى المحطة قد تحطم وأن أجهزة الأمن طوقت المكان للتحقيق في ملابسات الحادث.

مدير إدارة المعلومات في وزارة الطوارئ الروسية اليكسي فاغوتوفيتش

 

فيديو لحظة الانفجار:

 

 

 

 

المصدر: RT + وكالات روسية