تفجير فولغوغراد.. زوج الانتحارية قد يكون دفعها لارتكابه

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631119/

ذكرت مصادر أمنية أن نتائج التحقيق في التفجير الانتحاري بحافلة في مدينة فولغوغراد جنوب روسيا تشير الى أن زوج الانتحارية هو على الأرجح من صنع العبوة الناسفة التي فجرتها زوجته.

الثلاثاء 22/10/2013

ذكرت مصادر أمنية أن نتائج التحقيق في التفجير الانتحاري بحافلة في مدينة فولغوغراد جنوب روسيا تشير الى أن زوج الانتحارية دميتري سوكولوف البالغ من العمر 21 عاما، هو على الأرجح من صنع العبوة الناسفة التي فجرتها زوجته.

وكانت لجنة التحقيق التابعة للنيابة العامة في روسيا قالت إن منفذة الهجوم الذي أسفر عن مقتل 6 وإصابة العشرات هي الداغستانية ناييدا اسيالوفا البالغة من العمر 31 عاما.

وحسبما ذكرت لجنة التحقيق، اشترت أسيالوفا تذكرة إلى موسكو قبل ركوب الحافلة التي كانت متوجهة إلى العاصمة الروسية عبر فولغوغراد.

هذا وأعلنت مصادر طبية ارتفاع حصيلة الجرحى نتيجة الهجوم الى 40 شخصا، مضيفة أن من بين المصابين 14 طفلا، إذ كانت الحافلة تقل تلاميذ يعودون من المدارس.

وفي تصريحات لوسائل إعلام حمّلت والدة سوكولوف، الذي اختفى يوم 2 يونيو/حزيران عام 2012، زوجته مسؤولية جره للقيام بالعمل الإرهابي، مشيرة الى أن الأجهزة الأمنية كانت تلاحق اسيالوفا.

من جانبها قالت والدة أسيالوفا أن ابنتها ارتدت الحجاب وتبنت العقائد المتطرفة بعد لقائها سوكولوف. وذكرت أن ابنتها كانت قبل ذلك متزوجة من مواطن تركي، وكانت آنذاك تتصرف بشكل طبيعي.

وحسب وسائل الإعلام الروسية، فإن سوكولوف (مواليد عام 1992) في مدينة كراسنويارك، وعاش بمدينة دولغوبرودني في ضواحي موسكو. والتقى أسيالوفا خلال دراسته في الجامعة، حيث كانت الأخيرة تحاول تجنيد طلاب للعمل المتطرف. وبعد الزواج السري سافر سوكولوف وأسيالوفا معا الى داغستان، حيث أقاما الاتصالات بعصابات متطرفة هناك.

وحسب وسائل الإعلام، فإن سوكولوف موجود حاليا في داغستان مع إحدى العصابات وهو خبير متفجرات. وذكرت قناة "إن تي في" الروسية أن سوكولوف تبنى اسم عبد الجبار بعد أن اعتنق الإسلام وهو ملقب بـ"الزرافة".

وتابعت القناة أن سوكولوف أعد الحزام الناسف التي فجرته الانتحارية مادينا علييفا في وسط مدينة محج قلعة يوم 25 مايو/أيار، كما أعد العبوات الناسفة التي انفجرت في محلات تجارية بالمدينة نفسها يوم 4 أغسطس/آب الماضي.

أما أسيالوفا، فهي تركت قريتها في داغستان عام 2010، حسب معلومات القناة، وكانت تنتقل بين مختلف المدن في شمال القوقاز، حيث أقامت علاقات مع زوجات وأرامل مقاتلين متطرفين.

وهناك معلومات تشير الى أن أسيالوفا كانت تعاني من مرض عضال في الآونة الأخيرة. وأشارت الى أن إحدى المجموعات القوقازية في شبكات التواصل الاجتماعي عملت على جمع الأموال لعلاجها.

مذكرة بحث بحق زوج انتحارية فولغوغراد

أعلنت وزارة الداخلية الروسية عن إصدار مذكرة بحث بحق دميتري سوكولوف زوج الانتحارية التي نفذت هجوم فولغوغراد.

وجاء في بيان أصدرته الشرطة أنه : "قد يكون دميتري سوكولوف زوج أسيالوفا وفق الشريعة الإسلامية، من مواليد كراسنويارسك وعضو عصابة محج قلعة الإرهابية، من الأشخاص الذين أعدوا العمل الإرهابي".

هذا وأعلنت لجنة التحقيق التابعة للنيابة الروسية العامة أن الانتحارية أسيالوفا كانت تتوجه الى موسكو على متن حافلة قادمة من محج قلعة، إلا أنها خرجت منها في فولغوغراد قبل ساعة من ارتكابها العمل الارهابي.

الاثنين 21/10/2013

نقل 4 من المصابين في التفجير الانتحاري الى موسكو

نقلت طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية مساء الاثنين 21 أكتوبر/تشرين الأول 4 من المصابين في التفجير الانتحاري بفولغوغراد الى موسكو لتلقي العلاج. وذكرت مصادر طبية أنه بين المصابين الأربعة رجل وإمراة في حالة حرجة.

واكد فلاديمير ماركين المتحدث باسم لجنة التحقيق التابعة للنيابة العامة الروسية ان "التحقيقات الأولية بينت ان الداغستانية ناييدا اسيالوفا البالغة من العمر 30 عاما فجرت نفسها، اذ دخلت، حسب معلومات التحقيق، الحافلة في احد المواقف وبعدها حدث الانفجار بشكل فوري تقريبا. وهو ما تؤكده احدى الراكبات الناجيات".

بوتين يتابع التطورات الخاصة بالعملية الارهابية ويقدم التعازي لذوي الضحايا

وأعلن دميتري بيسكوف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية أن الرئيس فلاديمير بوتين أعرب عن أصدق تعازيه لذوي الضحايا، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد بيسكوف ان الرئيس بوتين يتلقى بشكل فوري المعلومات من مكان العملية الارهابية. وقال ان "الرئيس يتلقى بشكل دائم المعلومات المدققة من أجهزة الأمن الخاصة".

ولم يعلق بيسكوف على سؤال صحفي حول ما اذا كلف الرئيس هذه الأجهزة بأية اجراءات خاصة.

الى ذلك أعربت الولايات المتحدة عن تعازيها لذوي الضحايا. اذ كتب السفير الأمريكي في موسكو مايكل ماكفول على صفحته في موقع "تويتر" ان حكومة الولايات المتحدة "تعرب عن اصدق تعازيها لعوائل القتلى والجرحى في التفجير الارهابي اليوم في فولغوغراد".

هذا وأعلن في المقاطعة الحداد على أرواح الضحايا لمدة 3 أيام اعتبارا من الثلاثاء 22 أكتوبر/تشرين الأول.

رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الجريمة والإرهاب: هذا العمل الارهابي موجه لاخافة سكان روسيا الاتحادية

هذا واعتبر رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الجريمة والإرهاب فيكتور كوليكوف ان "هذا العمل الارهابي موجه لاخافة سكان روسيا الاتحادية وخاصة في مدينة فولغوغراد، ما قد يؤدي الى تولد عدم ثقة بالسلطة الحاكمة وأجهزة امن البلاد".

وقال ان "هناك مجموعات ارهابية مسلحة متطرفة تدعوا الى الاسلام الراديكالي الاصولي في جمهورية تتارستان وبشكيريا وبعض مدن حوض الفولغا".

واضاف ان "نشاط المجموعات الارهابية سيزداد قبيل الاولمبياد في سوتشي العام القادم".

لحظة الإنفجار

 

صور من مكان الحادث

دائرة الاعلام لوزارة الطوارئ الروسية

 

 

 

المصدر: RT + وكالات