الائتلاف الوطني السوري: نجرم استهداف المواطنين الروس وغيرهم وهو مناقض لاخلاقنا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603014/

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن تصريحات بعض المعارضين السوريين، والتي تناقلتها وسائل الإعلام، بخصوص ان المواطن المدني الروسي هدف مشروع من قبل المعارضة لا يعكس رأي الائتلاف.

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن تصريحات بعض المعارضين السوريين، والتي تناقلتها وسائل الإعلام، بخصوص ان المواطن المدني الروسي هدف مشروع من قبل المعارضة لا يعكس رأي الائتلاف.

وشدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان صدر يوم 19 ديسمبر/كانون على أن "تصريحات بعض المعارضين لا تعبر عن رأي الائتلاف ومواقفه وسياساته، وهي مرفوضة بالمطلق انطلاقاً من ثوابت الثورة السورية وأخلاقها ومصالحها وسياساتها وتطلعاتها".

وأضاف البيان أن "الثورة السورية والائتلاف الوطني بصفته الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري يجرمان أي اعتداء على أي مدني بريء مهما كانت جنسيته، والثوار عندما رفعوا السلاح فإنهم رفعوه دفاعاً عن النفس في وجه آلة قتل شرسة لا ترحم وفي سبيل الحرية والكرامة الإنسانية".

وبين ائتلاف المعارضة السورية "إن هذا الموقف الأخلاقي للثورة وللائتلاف الوطني يساوي بين مواطني جميع دول العالم بما فيها روسيا الاتحادية على الرغم من موقفنا الرافض لسياسات حكومتها المناصرة لنظام بشار الأسد خلال الأشهر الماضية من عمر الثورة السورية".

كما أشار الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى إدانته "لسياسة وممارسات الحكومة الروسية التي تقف إلى جانب النظام السوري سياسياً وعسكرياً، مؤكدا على أن تلك السياسة "تخص الحكومة الروسية وحدها دون أن يتحمل تبعتها المواطنون المدنيون الروس بأي شكلٍ من الأشكال".

وأوضح الإئتلاف أن هذا "الموقف للحكومة الروسية من ثورة الشعب السوري سبب عزلة وقطيعة مع شعوب المنطقة والإقليم وحتى على المستوى الدولي، ولا بد لها من تغييره إذا كانت تريد الخروج من هذه العزلة والقطيعة".

وجدد الائتلاف ان التصريحات التي تهاجم الأبرياء من المواطنين الروس مناقضة لأهداف الائتلاف وسياسته وأخلاق وثوابت الشعب السوري.

المصدر: kuwaitnews