إسرائيليات يعربن عن تضامنهن مع علياء المهدي "المتعرية"

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572389/

مازالت الضجة التي أثارتها الفتاة المصرية علياء ماجدة المهدي بعد نشرها صورة لها تظهرها فيها عارية تماما على شبكة الانترنت، مازالت تلقى أصداء واسعة سواء من قبل المدونين على الشبكة العنكبوتية او من وسائل الاعلام العربية والاجنبية. ففي رد فعل تضامني مع ما اقدمت عليه الفتاة المصرية، قامت 40 فتاة اسرائيلية بتصوير انفسهن عاريات للتعبير عن تعاطفهن مع علياء المهدي.

مازالت الضجة التي أثارتها الفتاة المصرية علياء ماجدة المهدي (20 عاماً) بعد نشرها صورة تظهرها عارية تماما في مدونتها على موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي، مازالت تلقى أصداء واسعة سواء من قبل المدونين على الشبكة العنكبوتية او من وسائل الاعلام العربية والاجنبية. ففي رد فعلهن وتعاطفهن مع  ما قامت به الفتاة المصرية، ظهرت 40 امرأة اسرائيلية عاريات في صورة جماعية تضامنا مع علياء المهدي.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية يوم الأحد الماضي ان الناشطة الاجتماعية الاسرائيلية أور تيبلير دعت نساء اسرائيليات لدعم موقف الفتاة المصرية التي نشرت صورتها وهي عارية تماما احتجاجا على "العنف والتحرش الجنسي" وما اعتبرته "قمع النساء في مصر".

فقد تجمعت قرابة 40 امرأة في تل أبيب لالتقاط صورة جماعية لهن وهن عاريات، وقد أخفيت أعضاؤهن الجنسية خلف لافتة كبيرة كتب عليها بالعربية والعبرية "حب بلا حدود" وبالانجليزية "تكريما لعلياء المهدي.. الأخوات من إسرائيل".

وقد أثار نشر علياء صورتها العارية على شبكة الانترنت ردود فعل واسعة ومتباينة في البلدان العربية، حيث رحب البعض بما قامت به الشابة المصرية، فيما استنكر البعض الآخر بشدة فعلة علياء المهدي. كما اجتذبت صور الفتاة انتباه وسائل اعلام غربية وأثارت النقاش حول كيفية انعكاس فعلة علياء على قبول الناخبين للاحزاب الليبرالية في البلاد والتي يعتبر الكثيرون في مصر ان موقف الفتاة ينبثق من اديولوجيتها.

هذا وقد بلغ عدد مشاهدات صورة علياء على الانترنت 1.6 مليون مشاهدة، وتجاوز عدد التعليقات عليها ألفين. كما قفز عدد أنصار علياء من عدة مئات الى اكثر من 14 ألف شخص، مما دفع منتقديها الى القول بان الشابة أرادت بذلك شق طريقها الى الشهرة.

أما الشابة فقد تلقت تهديدات من مجهولين بالقتل بسبب ما أقدمت عليه. ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط" عن المدونة قولها انها ترفض الاعتذار عن فعلتها هذه التي أثارت حفيظة بعض الأوساط المصرية والعربية، الا انها أعربت عن خشيتها من القتل بسبب التهديدات التي تتلقاها. وأضافت علياء في حديثها للصحيفة انها تركت بيت أسرتها في يونيو/حزيران الماضي وقالت ان أسرتها "تعارض حياتها بكل تفاصيلها". كما أكدت علياء عدم انتمائها لحركة "شباب 6 أبريل" كما ذكرته اشاعات، وقالت انها بدأت بالمشاركة في أحداث الثورة في مايو/أيار الماضي فقط، حسبما نقلته الصحيفة.

ودرست المهدي في كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الا انها لم تكمل دراستها نظرا لقطع علاقتها مع الاسرة. وقالت علياء للصحيفة ان أهلها رفضوا دفع مصاريف دراستها اذا ما رجعت الى البيت وهو ما رفضته.

هذا وذكرت بعض وسائل الاعلام العربية ان نيابة جنوب القاهرة  برئاسة المستشار تامر العربي قررت فتح التحقيق في البلاغ المقدم من المحامي أحمد يحيى أحمد المنسق العام لائتلاف خريجي الحقوق والشريعة والقانون ضد كل من علياء المهدي وعبد الكريم نبيل سليمان المعروف باسم كريم عامر، لنشرهما صورا عارية على صفحتيهما الشخصية في موقع "الفيس بوك". ووجه المحامي اليهما تهمة "ازدراء الأديان ونشر الفسق والفجور بين أوساط الشباب".

وحسب وسائل الاعلام، كان كريم عامر صديق علياء قد قضى عقوبة السجن 4 أعوام عام 2006 بتهمة الاساءة الى الإسلام والرئيس المصري السابق حسني مبارك.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية