شركة أمريكية تعثر على 200 طن من الفضة على متن سفينة بريطانية غرقت في مياه الاطلسي عام 1941

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567634/

عثرت شركة "أوديسي مارين" الامريكية في مياه المحيط الاطلسي على200 طن من الفضة بقيمة تصل الى 237 مليون دولار . وقد اكتشفت هذه الكمية الكبيرة من الفضة على متن سفينة  "غايرسوبّا" البريطانية التي أغرقتها غواصة ألمانية في فبراير/شباط عام 1941، حسبما نقلته صحيفة "انديبندنت"البريطانية.

عثرت شركة "أوديسي مارين" الامريكية في مياه المحيط الاطلسي على200 طن من الفضة بقيمة تصل الى 237 مليون دولار . وقد اكتشفت هذه الكمية الكبيرة من الفضة على متن سفينة  "غايرسوبّا" البريطانية التي أغرقتها غواصة ألمانية في فبراير/شباط عام 1941، حسبما نقلته صحيفة "انديبندنت"البريطانية.

وتقع السفينة التجارية المنكوبة على عمق 4.7 ألف متر شمال الاطلسي. وكانت تمتلكها شركة "بريتش انديا ستيم نافيغايشن" وكانت السفينة تنقل على متنها الفضة من كلكوتا الهندية الى ليفربول البريطانية عابرة فريتاون عاصمة سيراليون. وحسب افادات ريتشارد أيرس أحد ملاحي السفينة الذي بقي على قيد الحياة، فان السفينة تعرضت لعاصفة شديدة وحاولت الارساء بالقرب من الشاطئ الايرلندي. الا ان غواصة المانية أصابت السفينة وهي في طريقها الى السواحل.

وأصبح أيرس الفرد الوحيد من  بين طاقم السفينة الغارقة البالغ عدده 90  بحاراالذي تمكن من الوصول الى الشاطئ الجنوبي الغربي البريطاني بعد 13 يوما من الاعتداء الالماني على السفينة في اثتاء الحرب العالمية الثانية.

وبموجب العقد المبرم مع وزارة النقل والمواصلات البريطانية، ستحصل شركة "أوديسي مارين" على 80% من قيمة الفضة. وقد أخذت في الحسبان المخاطر التجارية وحجم الاموال التي تم انفقتها الشركة على عمليات البحث والتنقيب عن السفينة.

وقال أندريو كريغ أحد رؤساء الشركة الامريكية انه "تم تنفيذ الجولة الاولى من العمليات، حيث جرى تحديد موقع السفينة وفحص حالة الشحنة وقيمتها." وأضاف كريغ "لقد أقدمنا على عملية اخراج الفضة من قاع الاطلسي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية