كلينتون: واشنطن تدعو دولا أخرى لدعم مطلب تنحي الأسد.. وعلى روسيا وقف بيع الأسلحة للنظام السوري

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564332/

أعلنت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أن واشنطن تريد من دول أخرى أن تعبر عن دعمها لمطلب تنحي الرئيس السوري بشار الأسد.

أعلنت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أن واشنطن تريد من دول أخرى أن تعبر عن دعمها لمطلب تنحي الرئيس السوري بشار الأسد.جاء ذلك في سياق رد كلينتون على سؤال حول سبب امتناع الولايات المتحدة حتى الآن عن المطالبة بتنحي الرئيس السوري.وقالت كلينتون في مقابلة مع شبكة "سي. بي. أس" التلفزيونية أذيعت مقتطفات منها يوم الخميس 11 أغسطس/آب إن الشيء الضروري بالفعل للضغط على الرئيس بشار الأسد هو فرض عقوبات على صناعة النفط والغاز.وقالت كلينتون: "نريد أن نرى الصين تتخذ خطوات معنا .. نريد أن نرى روسيا توقف بيع الأسلحة لنظام الأسد"، وأضافت قائلة"ما علينا حقا أن نفعله للضغط على الأسد هو فرض عقوبات على قطاعي الغاز والنفط.. ونريد أن نرى أوروبا تتخذ مزيدا من الخطوات في هذا الاتجاه".

وتابعت وزيرة الخارجية الأمريكية قولها أن الولايات المتحدة كانت واضحة تماما في تصريحاتها بشأن فقدان الرئيس السوري بشار الأسد للشرعية.

وقالت كلينتون "أعتقد أننا كنا واضحين لجهة ما قلناه عن فقدانه الشرعية، وأننا كنا من الأوائل الذين أعلنوا هذا الأمر، ولكن من الضروري ألا يكون هناك الصوت الأمريكي فقط. ونريد أن نتأكد أن تلك الأصوات تأتي من مختلف أنحاء العالم".

أما عن المعارضة السورية، فقالت كلينتون إنه يجب أن توجد معارضة منظمة للضغط على الأسد. وقالت إن الولايات المتحدة تشجع المعارضة السورية على توحيد صفوفها.

محلل سياسي: أوباما لن يدعو إلى تنحي الأسد قريبامن جهة أخرى قال حسين عبد الحسين الكاتب والمحلل السياسي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لن يدعو قريبا إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان طلب من الرئيس الأمريكي إعطاء مهلة أخيرة للأسد، وذلك في سياق الجهود التركية الأخيرة الرامية إلى تسوية الوضع في سورية.

جاء ذلك في سياق رد كلينتون على سؤال حول سبب امتناع الولايات المتحدة حتى الآن عن المطالبة بتنحي الرئيس السوري.وقالت كلينتون في مقابلة مع شبكة "سي. بي. أس" التلفزيونية أذيعت مقتطفات منها يوم الخميس 11 أغسطس/آب إن الشيء الضروري بالفعل للضغط على الرئيس بشار الأسد هو فرض عقوبات على صناعة النفط والغاز.وقالت كلينتون: "نريد أن نرى الصين تتخذ خطوات معنا .. نريد أن نرى روسيا توقف بيع الأسلحة لنظام الأسد"، وأضافت قائلة"ما علينا حقا أن نفعله للضغط على الأسد هو فرض عقوبات على قطاعي الغاز والنفط.. ونريد أن نرى أوروبا تتخذ مزيدا من الخطوات في هذا الاتجاه".

وتابعت وزيرة الخارجية الأمريكية قولها أن الولايات المتحدة كانت واضحة تماما في تصريحاتها بشأن فقدان الرئيس السوري بشار الأسد للشرعية.

وقالت كلينتون "أعتقد أننا كنا واضحين لجهة ما قلناه عن فقدانه الشرعية، وأننا كنا من الأوائل الذين أعلنوا هذا الأمر، ولكن من الضروري ألا يكون هناك الصوت الأمريكي فقط. ونريد أن نتأكد أن تلك الأصوات تأتي من مختلف أنحاء العالم".

أما عن المعارضة السورية، فقالت كلينتون إنه يجب أن توجد معارضة منظمة للضغط على الأسد. وقالت إن الولايات المتحدة تشجع المعارضة السورية على توحيد صفوفها.

محلل سياسي: أوباما لن يدعو إلى تنحي الأسد قريبا من جهة أخرى قال حسين عبد الحسين الكاتب والمحلل السياسي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لن يدعو قريبا إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان طلب من الرئيس الأمريكي إعطاء مهلة أخيرة للأسد، وذلك في سياق الجهود التركية الأخيرة الرامية إلى تسوية الوضع في سورية. محلل سياسي: أوباما لن يدعو إلى تنحي الأسد قريبا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية