مفوضية الانتخابات السودانية تقرر تمديد فترة الاقتراع ومراقبون دوليون يؤكدون عدم وجود مخالفات تذكر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45604/

صرح المنسق الإعلامي لمفوضية الانتخابات السودانية صلاح حبيب الله ان المفوضية قررت تمديد الفترة المحددة للانتخابات لمدة يومين آخرين . الى ذلك اعلن مراقبون محليون ودوليون يشرفون على سير الانتخابات في السودان عن عدم تسجيلهم لمخالفات تذكر، وتحظى هذه الانتخابات باهتمام واسع اذ انها تتزامن مع استفتاء يجرى جنوبي البلاد بهدف تحديد مصيره وما اذا كان سكانه يفضلون استقلاله ام بقاءه ضمن السودان.

صرح المنسق الإعلامي لمفوضية الانتخابات السودانية صلاح حبيب الله ان المفوضية قررت تمديد الفترة المحددة للانتخابات، وذلك لكي يتمكن جميع المواطنين الذين يتمتعون بحق التصويت من ممارسة حقهم الدستوري، مشيرأً الى ان عملية الاقتراع ستستمر حتى يوم الخميس القادم 15 ابريل/نيسان، وذلك بعد ان كان مقرراً لها ان تستمر حتى الـ 13 من الشهر الجاري.

الى ذلك اعلن مراقبون محليون ودوليون يشرفون على سير الانتخابات في السودان عن عدم تسجيلهم لمخالفات تذكر، وجاء هذا الاعلان في 12 ابريل/نيسان، وهو اليوم الثاني من الانتخابات التاريخية التي يشهدها السودان لأول مرة منذ 24 عاماً.

ويذكر ان هذه الانتخابات تحظى باهتمام واسع اذ انها تتزامن مع استفتاء يجرى في جنوب البلاد بهدف تحديد مصيره،  وما اذا كان ابناء الجنوب السوداني يرغبون بان يظل اقليمهم تابعاً  للخرطوم ام انهم يفضلون نيل الاستقلال.

هذا وصرح ممثل الشبكة الوطنية السودانية لمراقبة سير الانتخابات طارق مبارك في مؤتمر صحفي ان "عملية الاقتراع في السودان لا تزال تسير في ظروف هادئة، ولا توجد معلومات تشير الى استفزاز او الى مخالفات صارخة ترافق الاقتراع في دارفور"، ويشار في هذا الصدد الى ان الشبكة الوطنية ارسلت اكثر من 2000 مراقب على الانتخابات في كافة ارجاء السودان.
وشدد مبارك على ان عدد الذين ادلوا باصواتهم في مراكز الاقتراع باليوم الاول فاق العدد المتوقع، علاوة على ان الانتخابات شهدت مشاركة نسائية نشطة كما هو الحال في مشاركة الرجال، واضاف انه "كانت هناك بعض المشاكل الفنية التي حصلت، اذ تاخرت بعض مراكز الاقتراع بفتح ابوابها بسبب عدم توفر اوراق الاقتراع، كما ان مراكز اخرى تاخرت باغلاق ابوابها، لكن بشكل عام الانتخابات تسير دون تسجيل مخالفات تذكر".    
الى ذلك اعلنت اللجنة المركزية للانتخابات ان مشاكل تقنية رصدت في 26 مركز تصويت من اصل 821  مركزا  في الخرطوم، ما ادى الى تاخير عملية الاقتراع لعدة ساعات.
هذا وصرحت رئيسة بعثة المراقبين في الاتحاد الأوروبي النائبة فيرونيك دي كايزر ان "الانتخابات تجرى بشكل طبيعي في كافة انحاء ولايات الشمال السوداني" ، الا انها اشارت الى استثناءات قليلة وقعت هناك، مضيفة ان هذه الاستثناءات وقعت في جنوب السودان اكثر بقليل.
الجدير بالذكر ان مراقبي الاتحاد الاوروبي غير متواجدين في اقليم دارفور لعدم توفر الامن كما ينبغي في هذا الاقليم الواقع غربي السودان.
اما اللجنة الموحدة التابعة لهيئة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي فصرحت ان الوضع  هادئ  في ولايات دارفور الثلاث منذ لحظة بداية عملية الانتخابات.
المصدر: وكالات

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية