مدفيديف: روسيا تنوي توسيع وجودها العسكري في المحيط العالمي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37420/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أثناء لقائه يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني مع بحارة الطراد الصاروخي الروسي "فارياغ" ان روسيا تخطط لتوسيع وجودها العسكري في المحيط العالمي.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أثناء لقائه يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني مع بحارة الطراد الصاروخي الروسي "فارياغ" الذي يقوم  حاليا بزيارة القاعدة البحرية "تشانغي" الواقعة في ميناء سنغافورة  ان روسيا تخطط  لتوسيع وجودها العسكري في المحيط العالمي.
وقد أكد الرئيس الروسي هذا الامر مجيبا عن سؤال وجه اليه بهذا الخصوص.وقال مدفيديف:" لا يمكن اعتبار روسيا دولة بحرية كبرى الا في حال وجود اسطول بحري حربى حقيقي في حوزتها".
واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان ان عدد الرحلات البحرية لقطع الاسطول ازداد في الفترة الاخيرة بشكل ملموس، الامر الذي يعود الى الامكانات المالية المتزايدة من جهة ورغبة القيادة الروسية في تكليف القوات البحرية الروسية بتنفيذ مهام مختلفة وتوجيه سفنها الى مختلف مناطق المحيط العالمي.
ويرى مدفيديف ان هذا الامر لا يتماشى مع مصالح بلادنا فحسب بل ومع مصالح  غيرها من دول العالم.وضرب الرئيس الروسي مثال عمليات مكافحة القراصنة التي تشارك فيها السفن الحربية الروسية.
واشار مدفيديف قائلا: " من أجل ضمان وجودنا في مختلف  انحاء العالم فاننا نحتاج الى  قوات بحرية  تتصف بالقدرة القتالية العالية".
وبحسب قول الرئيس الروسي فان التسعينات شهدت بعض الانحطاط  في القوات المسلحة بما فيها القوات البحرية.
وأضاف مدفيديف قائلا: "  لذلك فان مهمتنا اليوم  تنحصر في اعتماد اموال كافية لتطوير قواتنا البحرية الى جانب ايفاد سفنها  الى مختلف انحاء العالم. وقد اتخذت مثل هذه القرارات. وتم اعتماد البرنامج الحكومي الخاص بالاسلحة. وسيتم في اطار هذا البرنامج  شراء سفن حربية جديدة. وستتخذ في العام المقبل اجراءات محددة  في هذا الاتجاه".
وأعلن دميتري مدفيديف ان روسيا  ستقوم في  فترة اعوام 2011 – 2020 بعملية جذرية لاعادة تسليح قواتها المسلحة.
وقال الرئيس الروسي: " ستشهد فترة اعوام 2011 – 2020 المشتريات الرئيسية للاسلحة. وستستبدل خلالها بشكل جذري الاسلحة والآليات الحربية الموجودة  لدى قواتنا المسلحة".
واضاف مدفيديف قائلا:" ستتم اعادة تزويد القوات المسلحة الروسية بالاسلحة والآليات الحربية بنسبة 30 – 50% . وفيما يتعلق ببعض مكوناتها التي لا اريد ذكرها فستستبدل بنسبة 80 – 90%. ولا بد من تنفيذ هذه المهمة والا يستحيل الحديث عن فاعلية قواتنا المسلحة".
واكد الرئيس الروسي ان الازمة المالية لن تؤثر في عملية اعادة تسليح جيشنا واسطولنا البحري الحربي.
 وقال مدفيديف:" ان الازمة المالية لن تؤثر على  القوات المسلحة الا قليلا. وقد تم الحفاظ على كافة البنود الرئيسية للبرنامج الحكومي الخاص بشراء الاسلحة والآليات الحربية بما في ذلك  الاسلحة الاستراتيجية  وغيرها ".
 ونوه  الرئيس الروسي بانه وجد ان من الضروري  الاشارة الى الاسلحة التي سيتم شراؤها في السنة القادمة من اجل القوات المسلحة الروسية وذلك في رسالة الرئيس الموجهة الى الجمعية الفيدرالية لعام 2011 . واوضح مدفيديف قائلا:" يحق للمواطنين ان يتصوروا وتيرة المشتريات وانواع الاسلحة التي سيتم اقتناؤها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)