مقتل 4 مدنيين لبنانيين بغارات إسرائيلية على بلدة ميس الجبل و"حزب الله" يرد بإطلاق وابل من الصواريخ

أخبار العالم العربي

مقتل 4 مدنيين لبنانيين بغارات إسرائيلية على بلدة ميس الجبل و
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xhcb

قتل 4 لبنانيين اليوم الأحد، بغارات جوية إسرائيلية استهدفت بلدة ميس الجبل جنوب لبنان، فيما أعلن حزب الله استهداف مستوطنة كريات شمونة المحاذية للحدود اللبنانية بوابل من الصواريخ.

وقالت مراسلتنا إن 4 مدنيين قتلوا جراء غارة إسرائيلية على بلدة ميس الجبل، وهم من عائلة واحدة بينهم طفل يبلغ من العمر 12 عاما، (فادي حنيكي وزوجته ماريا عمار 
والأولاد محمد أحمد حنيكي)، مشيرة إلى إصابة عدد آخر بجروح.

وتحدثت المراسلة عن تفاصيل الغارة الإسرائيلية التي راح ضحيتها 4 قتلى من المدنيين اليوم، مشيرة إلى أنه وأثناء تفقد عدد من أهالي البلدة منازلهم ومحالهم التجارية، أغار الطيران الحربي الإسرائيلي مستهدفا عمق بلدة ميس الجبل في القطاع الأوسط، محدثا دمارا هائلا وموقعا عددا من القتلى والجرحى، وجميعهم من المدنيين.

وأظهرت مقاطع مصورة، أعمال رفع الأنقاض المستمرة في بلدة ميس الجبل جراء الغارة الجوية الإسرائيلية، حيث عمل عناصر الدفاع المدني في البحث عن مفقودين.

وردا على الغارة الإسرائيلية، استهدف حزب الله ظهر يوم الأحد كريات شمونة بعشرات صواريخ الكاتيوشا والفلق.

وقال في بيان ‏إن الاستهداف جاء "ردا على الجريمة المروعة ‏التي ارتكبها العدو الإسرائيلي في بلدة ميس الجبل وارتقاء شهداء وجرحى مدنيين". 

ونشر الإعلام التابع لحزب الله مقطع فيديو يوثق إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مستوطنة كريات شمونة وانفجار صواريخ اعتراضية أطلقتها القبة الحديدة في أجواء القطاع الأوسط وتصاعد أعمدة الدخان من المستوطنة.

وتحدثت مراسلتنا عن إصابة مباشرة لمركز التسوق في كريات شمونة.

وقال موقع "واينت" إن كريات شمونة اهتزت، وإن  السكان خائفون، حيث أطلقت عشرات قذائف الكاتيوشا على المدينة وأصاب بعضها منازل وطرقات، وأضاف الموقع أن "هذه حرب استنزاف لكل شيء، وسكان الشمال، نحو 80 ألفا منهم نزحوا، وحتى هذا الصباح لا يعرفون متى سيتمكنون من العودة، وحتى اليوم لا تمنح الحكومة أي توقعات أو وعود أو أمل للمستقبل".

المصدر: RT+ واينت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"