عبد المهدي: الخيار الأصح هو انسحاب القوات الأجنبية لأنه بات من الصعب علينا حمايتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n0o2

شدد رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، على أن الخيار الأصح والأنسب هو انسحاب القوات الأجنبية من البلاد، مشيرا إلى أنه بات من الصعب على بغداد حماية هذه القوات.

وفي مايلي أبرز النقاط في كلمة رئيس الحكومة العراقية أمام البرلمان اليوم:

  • شروط وجود القوات الأجنبية تنحصر بتدريب القوات العراقية
  • أكدنا مرارا أن "الحشد الشعبي" جزء من المنظومة العسكرية العراقية
  • هناك انعكاسات للصراع بين الولايات المتحدة وإيران على العراق
  • بدأنا نشعر بتراجع الثقة مع واشنطن لموقفنا الرافض للعقوبات ضد إيران
  • واشنطن أبلغتنا أن إسرائيل مسؤولة عن الهجمات على "الحشد الشعبي" العام الماضي
  • حذرنا من ردود أفعال خارجة عن السيطرة في حال حصول أي هجمات أمريكية
  • منعنا المتظاهرين من اقتحام السفارة الأمريكية ورفضنا إعطاء غطاء رسمي لذلك
  • الطائرات المسيرة الأمريكية والمروحيات تجوب سماء بغداد دون إذن رسمي
  • كنت على موعد مع سليماني صبيحة اغتياله وكان مقررا أن يسلمني رسالة رسمية
  • عبد المهدي يطلب مساعدة دولية عاجلة
  • طلبنا تدخل القوات الأمريكية بالعراق بما لا ينقص أو يقوض سيادة البلاد
  • وجود القوات الأمريكية محصور بمحاربة "داعش" ومساعدة القوات العراقية فقط
  • من مصلحة العراق والولايات المتحدة إنهاء الوجود العسكري الأمريكي بعد الأحداث الأخيرة
  • ندعو البرلمان إلى التريث والنظر في الخيارات المقبلة قبل أي خط
  • على الحكومة وضع جدول زمني لخفض أعداد القوات الأجنبية داخل العراق
  • من واجب القوات العراقية حماية المعسكرات ولا يحق لأي جهة التصرف أحاديا
  • الخيار الأصح هو انسحاب القوات الأجنبية لأنه بات من الصعب علينا حمايتها

وبدأ مجلس النواب العراقي مساء اليوم الأحد جلسته الاستثنائية برئاسة محمد الحلبوسي وحضور رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

ورفع برلمانيون، في وقت سابق، هتافات مناهضة للولايات المتحدة، تحت قبة البرلمان مطالبين بخروج القوات الأمريكية من العراق، وذلك قبيل عقد الجلسة.

عبد المهدي: الخيار الأصح هو انسحاب القوات الأجنبية لأنه بات من الصعب علينا حمايتها

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة حراك مستمر.. "يتنحاو قاع" ما يزال يصدح في شوارع الجزائر