دبلوماسي باكستاني سابق يزعم أن بلاده احتجزت طيارا إسرائيليا بعد الاشتباك الجوي مع الهند

أخبار العالم العربي

دبلوماسي باكستاني سابق يزعم أن بلاده احتجزت طيارا إسرائيليا بعد الاشتباك الجوي مع الهند
طائرة مقاتلة من نوع Sukhoi Su-30 تابعة لسلاح الجو الهندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lk4d

فجرت في مواقع التواصل الاجتماعي قنبلة من العيار الثقيل، إذ نشرت تصريحات منسوبة لدبلوماسي باكستاني سابق بأن إسلام آباد احتجزت طيارا إسرائيليا بعد الاشتباك الجوي مع الهند 27 فبراير.

ويتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات وتسجيلا صوتيا منسوبا إلى الدبلوماسي الباكستاني السابق والمحلل السياسي، ظفر هلالي، حيث يقول، نقلا عن "مصادره في وزارة الدفاع" إن باكستان احتجزت الطيار الإسرائيلي الذي نجا بعد إسقاط طائرته وتحطمها في الأراضي الباكستانية، جراء الاشتباك الجوي.

ووردت أنباء مفادها أن الولايات المتحدة تجري محادثات مع باكستان لإقناعها بإطلاق سراح الطيار الإسرائيلي المحتجز.

وفي أعقاب الاشتباك، أعلنت إسلام آباد عن إسقاطها مقاتلتين هنديتين، وأكد المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية، آصف غفور، احتجاز طيارين هنديين، لكن سرعان ما تراجعت إسلام آباد عن هذه التصريحات وبدأت تتحدث عن أسرها طيارا باكستانيا واحدا، وهو الذي جرى تسليمه لاحقا إلى نيودلهي.

وذكرت باكستان فيما بعد أن المقاتلة الهندية الثانية التي أسقطتها تحطمت في الجانب الهندي من الحدود، دون نشر أي فيديوهات أو صور تؤكد ذلك.

من جانبهم، أشار مغردون إسرائيليون إلى صورة سبق أن نشرها على حسابه في "تويتر" الناشط الإسرائيلي المدعو، حنانيا نفتالي، وهي تظهر طيارين إسرائيليين بوجهين مموهين، إلى جانب طيارين هنديين.

ولم تصدر حتى الآن أي تعليقات رسمية من أي جانب على موضوع أسر الطيار الإسرائيلي، ولا تستطيع RT  تأكيد صحة الخبر.

وكانت مصادر عسكرية هندية قد أكدت لوسائل الإعلام أن المقاتلات الهندية استخدمت قذائف إسرائيلية الصنع في قصفها أراضي باكستان أواخر الشهر الماضي، قبل يوم من الاشتباك الجوي بين الطرفين.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هل تتبنى "نتفليكس" الرواية الإسرائيلية في أفلامها عن الجاسوسية؟