المستفيدون من العقوبات الأمريكية على إيران

مال وأعمال

المستفيدون من العقوبات الأمريكية على إيرانالمستفيدون من العقوبات الأمريكية على إيران!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kjd8

منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران في مايو الماضي، بدأت واشنطن الضغط على دول العالم لإنهاء جميع عقود النفط مع طهران بحلول 4 نوفمبر القادم.

وأعلن وزارة الخارجية الأمريكية في 26 يونيو، عدم عزمها منح أي دولة إعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران، ما خلق حالة من الخوف في سوق النفطـ حيث قفزت أسعار الذهب الأسود بأكثر من 3.5%.

ويصب ارتفاع الأسعار في مصلحة الدول المصدرة للنفط مثل السعودية وروسيا والعراق والإمارات، خاصة وأن هذه الدول مرشحة لأن تكون بديلا عن إيران في سوق النفط.

وإيران، التي تعد ثالث أكبر منتج للخام في منظمة "أوبك"، صدرت في مايو الماضي نحو 2.7 مليون برميل يوميا، واستوردت الصين من طهران ما يقارب 27% من صادرات إيران النفطية، أما الهند فاشترت نحو 16% من هذه الصادرات، وبلغت حصة كل من كوريا الجنوبية وتركيا 10% لكل منهما، وحصة اليابان 7%.

وعند استذكار أن صادرات إيران من النفط الخام هبطت إلى 1.5 مليون برميل في اليوم في الفترة بين 2013 و2015 في ظل العقوبات الدولية، فمن المتوقع أن تنخفض صادرات إيران بسبب العقوبات الأمريكية إلى 200 ألف برميل، وبواقع مليون برميل في اليوم.

وسيدفع انقطاع النفط الإيراني المشترين للبحث عن بدائل جديدة لسد الفجوة وتفادي الوقوع تحت وطأة العقوبات الأمريكية، ومن المتوقع أن تعوض دول منتجة أخرى كالسعودية النقص ما سيعزز إنتاجها من الخام.

وبعد إعلان اليابان وكوريا الجنوبية التخلي عن شراء النفط الإيراني، فستفقد طهران أكثر من 11 مليار دولار من إيراداتها السنوية، وفقا للبيانات موقع ITC للعام 2017.

وسيترك ذلك طهران أمام خيار وحيد، وهو إقناع الصين بشراء المزيد من النفط الإيراني، ما قد يؤدي إلى خلق علاقة غير متوازنة بين البلدين، ويجبر إيران على الاعتماد بشكل كبير على الصين، ويعطي بكين سلطة كبيرة في الاقتصاد الإيراني.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟