كيف سيؤثر خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي على روسيا؟

مال وأعمال

كيف سيؤثر خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي على روسيا؟الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k7u5

قالت وكالة "نوفوستي" اليوم الجمعة إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران بدأ يعود بالمنفعة على الاقتصاد الروسي.

وأوضحت الوكالة الروسية في تقرير تحدث عن السيناريوهات المحتملة لتطور الأحداث بعد قرار ترامب أن انسحاب واشنطن من الاتفاق دفع أسعار النفط إلى الأعلى ما حقق إيرادات إضافية لروسيا، إحدى أبرز منتجي الخام في العالم.

علمت أسواق الطاقة العالمية حول نية الرئيس الأمريكي الخروج من الاتفاق قبل شهر تقريبا، رغم أن بعض المحللين شككوا في ذلك، ومنذ ذلك ارتفعت أسعار النفط بنسبة 14% وبلغت الثلاثاء الماضي قبل الإعلان عن الانسحاب مستوى 75 دولارا للبرميل.

وبدا للوهلة الأولى أن أسواق النفط باتت مستعدة لقرار ترامب وأن أسعار الذهب الأسود لن تتأثر أكثر من ذلك، إلا أن سعر برميل النفط قفز بواقع 3 دولارات أخرى بعد إعلان الرئيس الأمريكي الثلاثاء الماضي قرار الانسحاب وفرض العقوبات من جديد على إيران ليصل إلى 77 دولارا للبرميل.

الآن يعتمد كل شيء على مدى تأثير العقوبات الأمريكية على صادرات النفط من إيران، العضو في منظمة "أوبك" والتي تنتج حوالي 3.8 مليون برميل في اليوم منها 2.5 مليون برميل يتم تصديرها.

ويتوقع الخبراء عدة سيناريوهات، منها انخفاض معروض النفط الإيراني في الأسواق بواقع 1 – 1.5 مليون برميل في اليوم ما سيدفع أسعار النفط إلى 85 – 95 دولارا للبرميل.

لكن بعض الخبراء يرون أن عزل إيران بشكل كامل بواسطة العقوبات يكاد يكون مستحيلا في ظل الرد الأوروبي على قرار ترامب، حيث أعربت لندن وباريس وبرلين عن أسفهم لهذا القرار، مؤكدين أنهم لن ينسحبوا من الاتفاق النووي، الذي أبرم في 2015 بعد جهود حثيثية من جميع الأطراف المشاركة.

وقال خبير النفط السعودي، علي التواتي، لوكالة "الأناضول" إن طهران ستستمر في التصدير عبر منافذ في العراق، ومن خلال صفقات مقايضة عينية مع الصين والهند، وتوقع تراوح أسعار النفط بين 75 و80 دولارا للبرميل لفترة 12 شهرا مقبلة.

فيما رجح محللو "بنك أوف أمريكا"، بحسب ما نقلته وكالة "بلومبرغ"، بلوغ أسعار الخام مستوى الـ100 دولار للبرميل، في ظل عدم استقرار إمدادات النفط من إيران وفنزويلا، التي تعيش أزمة اقتصادية خانقة.

ومهما كان تأثير الأحداث السياسية على أسواق النفط، فالأسعار ستبلغ مستويات تعود على منتجي النفط مثل السعودية وروسيا بإيرادات إضافية. وتتوقع وزارة المالية الروسية أن ترتفع إيرادات النفط والغاز الإضافية خلال 2018 بأكثر من 5 مرات وتصل إلى 2.74 تريليون روبل (حوالي 44 مليار دولار).

(الدولار = 62 روبلا بتاريخ 11 مايو)

المصدر: وكالات

فريد غايرلي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟