الشرطة الفرنسية تستمع لأقوال تلميذ ووالديه بسبب "تمجيد الإرهاب"

أخبار العالم

الشرطة الفرنسية تستمع لأقوال تلميذ ووالديه بسبب
خلال زيارة وزير التربية الفرنسي مدرسة في باريس على خلفية قتل المعلم صاموئيل باتي.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p8qx

قالت صحيفة "لابروفونص" الفرنسية إن تلميذا في مدرسة ابتدائية  بلاسيوتا في جنوب فرنسا استدعته الشرطة للتحقيق، وتم الاستماع لأقواله في يوم 9 نوفمبر الماضي في قضية "تمجيد الإرهاب"

وأوخذ على الطفل قوله في 2 نوفمبر، يوم الوقوف في فرنسا دقيقة صمت ترحما على المعلم صاموئيل باتي المذبوح على خلفية رسوم مسيئة لنبي الإسلام محمد، قوله "جيد ما حصل له، لم يكن لديه الحق في شتمنا".

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن أسرة الطفل لم تستجب لاستدعاء الشرطة في مرحلة أولى. لكنها، بعد إلحاح الهيئة الأمنية، توجهت الأسرة إلى مقرها حيث تم الاستماع للطفل ووالدته، فيما يواجه الوالد متابعة قضائية بتهمة "إهانة شرطي وتهديده بالموت". وآلت القضية إلى تحذير الطفل وتذكيره بضرورة احترام القوانين، حسب الصحيفة، فيما تمت إحالة الوالد على القضاء.

وقالت صحيفة "20 مينوت" إن الشرطة استدعت عدة أطفال مدارس بعد تصرفات أو تفوه بأقوال بشأن المعلم المذبوح اعتبرتها غير قانونية وتأتي في إطار "تمجيد الإرهاب".

المصدر: صحيفتا "La Provence" و"20 Minutes" الفرنسيتان

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا