اكتشاف بقايا قد تحمل دلائل على "معركة رومانية وحشية"!

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف بقايا قد تحمل دلائل على اكتشاف بقايا قد تحمل دلائل على "معركة رومانية وحشية"!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9jo

يمكن أن تقدم حوالي 380 جثة قُتلت بوحشية في القرن الأول الميلادي، دليلا على المعارك المسلحة واسعة النطاق بين القبائل الجرمانية والإمبراطورية الرومانية.

وتميز التوسع الشمالي للإمبراطورية الرومانية بين القرنين الأول قبل الميلاد والأول الميلادي، بحدوث معارك وحشية مع القبائل الجرمانية التي أصبحت ضراوتها موضوع تقاليد عسكرية رومانية.

ويقول الخبراء إن القبائل الجرمانية ربما تجمعت بسرعة للدفاع عن نفسها ضد هجوم روماني مفاجئ. وليس هناك العديد من الرفات البشرية المحفوظة بشكل جيد في مواقع المعارك المزعومة، ما يعني أن الخبراء ما يزالون يجهلون الكثير عن طبيعة المقاتلين وأسلحتهم وممارساتهم في ساحة المعركة.

ووجد باحثون من جامعة Aarhus في الدنمارك، بقيادة مايد لوفشفال، حوالي 2100 من بقايا العظام البشرية والشظايا التي تعود للجثث، في مستنقعات Enge في وادي نهر Illerup، ما قد يلقي الضوء على هذه الهجمات.

وفي حديثه مع MailOnline، قال مايد: "نعرف من مصادر مكتوبة أن الرومان، في أعقاب هزيمة Varus، واجهوا غارات في المنطقة الجرمانية، ويمكن أن يكون هذا الاكتشاف عائد إلى بقايا أحدهم".

وعُثر على الجثث متناثرة في رواسب البحيرات في أكثر من 75 هكتار من مروج الأراضي الرطبة، وكانت مؤرخة "بالكربون المشع" حتى عام 54 قبل الميلاد.

ولا يعتقد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص الذين قاتلوا، بعضهم عمره 13 عاما فقط، تم تدريبهم على القتال الذي دام يوما كاملا. كما يقولون إن المعركة غيرت المشهد العام للمنطقة والمناظر الطبيعية، وكان لها عواقب جذرية على السكان.

ووجد الباحثون أيضا الأواني الخزفية وعظام الكلاب والخنازير والماشية، إلى جانب الأسلحة والسيوف وشظايا الدروع، وكذلك السكاكين الحديدية والفؤوس.

يذكر أن شظايا العظام البشرية، التي تمثل 82 فردا، تعود معظمها للذكور البالغين، وتحمل علامات الأسنان والشقوق الناجمة عن هجمات الثعالب والكلاب والذئاب.

وتشير النتائج إلى حدوث نزاع مسلح واسع النطاق، ما يدعم حسابات سابقة للنجاح العسكري في شمال ألمانيا خلال ذلك الوقت.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر.. بعد مهاجمة ترامب للجمهورية الإسلامية الرئيس الإيراني حسن روحاني يلقي كلمة في الجمعية العامة