فرقاطة "الأميرال غورشكوف" الروسية تحمل صواريخ "تسيركون" على متنها

العلوم والتكنولوجيا

فرقاطة
صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/msda

انطلقت الأسبوع الماضي فرقاطة "الأميرال غورشكوف" الروسية من قاعدتها في المحيط المتجمد الشمالي حاملة على متنها صواريخ "تسيركون".

 وتوجهت السفينة إلى البحر الأبيض بشمال روسيا حيث ستجري تدريبات ترمي إلى اختبار صواريخ "تسيركون" البحرية فرط الصوتية.

وقالت مجلة "فونيني أوبوزريني" الروسية إن السفينة حملت على متنها حاويتين مجهولتين غير تابعتين لأسلحتها النظامية، مشيرة إلى أنهما تشبهان منصات صاروخ "سيركون" فرط الصوتي.

وجاء في بيان أصدره المكتب الصحفي للأسطول الشمالي الروسي أن الغاية من الرحلة البحرية للفرقاطة هي اختبار الصواريخ المضادة للسفن.

فيما كانت وسائل الإعلام الروسية قد أفادت في وقت سابق بأن البحرية الروسية ستجري اختبارات دورية أخرى لصاروخ "تسيركون" فرط الصوتي في البحر الأبيض بشمال روسيا.

يذكر أن صاروخ "تسيركون" البحري هو نوع ثان للسلاح فرط الصوتي الروسي بعد صاروخ "كينجال" الجوي الذي تطلقه مقاتلات "ميغ – 31" فائقة السرعة. وتبلغ سرعة "تسيركون" نحو 9 ماك (10 آلاف كيلومتر في الساعة).

جدير بالذكر أن فرقاطة "الأميرال غورشكوف" الحديثة دخلت قوام الأسطول الشمالي الروسي عام 2018. وأنها تحمل على متنها 16 منصة لإطلاق صواريخ "كاليبر" المجنحة و"تسيركون" فرط الصوتية.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عميلة CIA تتجسس لصالح صدام؟!