FBI تغلق مرصدا فضائيا بشكل مفاجئ في ظروف غامضة

الفضاء

FBI  تغلق مرصدا فضائيا بشكل مفاجئ في ظروف غامضة المرصد الوطني للطاقة الشمسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ks1f

أثار إغلاق المرصد الوطني للطاقة الشمسية في نيو مكسيكو بالولايات المتحدة، بشكل غامض ومفاجئ، "جنون" صائدي الكائنات الغريبة، وما يزال المرصد مغلقا من دون تقديم أي تفسير لذلك.

وتم إجلاء المرصد الواقع في سانسبوت، يوم الخميس الماضي، إلى جانب مكتب خدمة بريد قريب منه لأسباب أمنية غير مبررة.

وقالت المتحدثة باسم رابطة الجامعات لأبحاث الفلك (AURA)، التي تدير المرصد، شاري ليفسون، إن قرار الإخلاء جاء في إطار إجراءات احترازية بسبب مشكلة أمنية.

وقد ساهم تصريح أدلى به رئيس مقاطعة أوتيرو، بيني هاوس، لصحيفة "Alamogordo Daily News"، في أعقاب الإعلان، في نشأة تكهنات عديدة حول الحادث.

وقال هاوس في تصريحه إنه طُلب منهم الاستعداد، ولكن لم يعط مزيدا من المعلومات، مضيفا أن "مكتب التحقيقات الفدرالي يرفض إخبارنا بما يجري، لقد وصلنا إلى هناك (في سانسبوت بنيو ميكسيكو) وطلبوا منا الاستعداد بالتزامن مع إخلائهم للمنشأة، ولا أحد يشرح سبب جميع ما يحصل، فقد كان مكتب التحقيقات هناك وكان هدفه ألا يتحدث أحد".

كما ادعى هاوس وجود مروحية بلاك هوك في الموقع، وكان طاقم العمل في الأبراج وحول الهوائيات، وقد أثارت الظروف الغامضة لإغلاق المبنى موجة من التكهنات عبر الإنترنت، حيث تساءل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عما إذا كانت الكائنات الغريبة وراء عملية "cloak-and-dagger".

ومن غير الواضح متى ستتم إعادة فتح المرصد ومكتب البريد، وقد تم نقل موظفي البريد مؤقتا إلى مكتب آخر في كلاودكروفت.

ولم يرد مكتب التحقيقات الفدرالي على طلبات التعليق بشأن هذه المسألة، وفقا لوسائل الإعلام المحلية، فيما أخبر المكتب هاوس بأن إغلاق المرصد قد يستمر لعدة أيام.

وتقع منطقة سانسبوت في جبال ساكرامنتو في مقاطعة أوتيرو على بعد حوالي 24 كم جنوبي قرية كلاودكروفت، والجدير بالذكر أن هناك تلسكوبا ما يزال يعمل حاليا في المرصد، حيث تجري جامعة ولاية نيو مكسيكو بعض الأبحاث.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عش مثل المصريين القدماء لكن في الصين!