هل يوجد على الأرض "بق فضائي"؟

الفضاء

هل يوجد على الأرض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jj1y

تقول الأبحاث الجديدة إن الكائنات الفضائية الغريبة، قد تكون وصلت إلى الأرض عبر الغبار الفضائي.

وقال العلماء إن من الممكن أن يكون البق قد نُقل عبر الكون ليصل إلى كوكبنا، كما قد يكون البق على الأرض قام بالرحلة نفسها، بتحليقه بعيدا إلى كواكب أخرى في أي مكان آخر من المجرة.

ويمكن أن تساعد النظرية الجديدة في تفسير كيف بدأت الحياة على الأرض، ما يشير إلى احتمال انتقالها من مكان آخر في الفضاء، لتزدهر على كوكبنا.

وتأتي هذه الأبحاث بقيادة مجموعة من العلماء البريطانيين الذين درسوا تدفقات الغبار بين الكواكب، الذي يمكن أن يسافر عبر الفضاء في حدود 70 كلم بالثانية.

وحسب الباحثون أن الجسيمات الحيوية الصغيرة العائمة عاليا في الغلاف الجوي، على ارتفاع 150 كلم أو أكثر، يمكن أن تتحرر من جاذبية الأرض عن طريق الغبار الفضائي الوارد.

ويمكن أن تصل الكائنات الدقيقة في نهاية المطاف إلى كواكب أخرى في النظام الشمسي. ومن المعروف أن بعض البكتيريا والنباتات وحتى الحيوانات الصغيرة الدقيقة (tardigrades)، قادرة على البقاء على قيد الحياة في الفضاء.

ومن المرجح أن العملية نفسها تحدث في الاتجاه المعاكس، ما يؤدي إلى وصول البق من خارج كوكب الأرض، وفقا للعلماء.

وقال الأستاذ أرجون بيريرا، قائد الدراسة من كلية الفيزياء وعلم الفلك بجامعة إدنبرة: "إن الافتراض بأن اصطدام الغبار الفضائي يمكن أن يدفع الكائنات الحية على مسافات هائلة بين الكواكب، يثير بعض الاحتمالات المثيرة لكيفية نشأة الحياة والغلاف الجوي على الكواكب".

وأضاف موضحا: "يمكن العثور على تدفق الغبار الفضائي السريع في جميع أنحاء النظم الكوكبية، وقد يكون عاملا مشتركا في تكاثر الحياة".

وكان البحث الجديد، الذي نُشر في مجلة علم الأحياء الفلكية، ممولا جزئيا من قبل مجلس المرافق العلمية والتكنولوجية.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا