دراسة تدحض اكتشافا هاما على المريخ!

الفضاء

دراسة تدحض اكتشافا هاما على المريخ!
دراسة تدحض اكتشافا هاما على المريخ!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lpdm

كشفت دراسة جديدة أن الاختراق الكبير الذي شمل احتمال العثور على غاز الميثان على المريخ، قد يكون غير صحيح.

وفشلت ملاحظات مركبة "ExoMar Trace Gas"، المتمركزة على بعد 400 كم، في اكتشاف الغاز الطبيعي خلال شهر أبريل عام 2018.

ويتميز المحلل الكيميائي فائق الحساسية التابع لـ "TGO"، بقدرته على اكتشاف الميثان بمستويات أقل من 100 مرة، عما كان ممكنا في السابق.

ويمكن للمركبة المطورة أيضا تحديد نوع الكربون في الميثان، والذي يقدم للعلماء دليلا على احتمال إنتاج الغاز بواسطة العوامل الجيولوجية، أو "البكتيريا المريخية".

وأثار فشل "TGO" في اكتشاف غاز الميثان، في حين نجحت مركبات أخرى في ذلك، حيرة العلماء.

وقال الدكتور مانيش باتل، من الجامعة المفتوحة والمسؤول عن أداة التحليل الكيميائي: "القياسات التي أجريناها مفاجئة للغاية. يبدو أن الميثان الذي اكتُشف سابقا بواسطة التلسكوبات الأرضية، ومركبة وكالة الفضاء الأوروبية (مارس إكسبريس)، ومسبار ناسا (كوريوسيتي)، قد اختفى. ويستمر الكوكب الأحمر في إرباكنا. الطريقة الوحيدة التي تجعل هذه النتائج منطقية مع الملاحظات السابقة، هي وجود آلية جديدة في الغلاف الجوي، تعمل على إزالة الميثان بمعدل أسرع بكثير مما كان يعتقد سابقا".

ونُشرت النتائج الجديدة في مجلة "الطبيعة"، وعُرضت في اجتماع الاتحاد الأوروبي لعلوم الأرض في فيينا.

تجدر الإشارة إلى أن "ExoMars" هي مهمة من جزأين، مع انضمام "TGO" بحلول عام 2021 بواسطة مسبار "Rosalind Franklin"، الذي بُني في بريطانيا.

وسيكون المسبار قادرا على دراسة أعماق الكوكب الأحمر، بحثا عن علامات على الحياة الماضية أو الحالية.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اختراع جديد يعفيك من الحميات الغذائية