يساوون القمح بالسلاح

أخبار الصحافة

يساوون القمح بالسلاح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ocxf

كتبت لودميلا الكسندروفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول اتهام الأمريكيين روسيا بالتحكم بتصدير القمح للضغط على بعض الدول.

وجاء في المقال: نشرت مجلة The National Interest الأمريكية مقالا جاء فيه أن القمح سلاح روسيا الهجين الجديد، الذي على وشك أن تستخدمه ضد بقية العالم.

ففي الولايات المتحدة يؤكدون أن بلادنا يمكن أن توقف تصدير القمح من أجل ممارسة الضغط السياسي على دول معينة.

ووفقا للمجلة إياها، تستطيع روسيا، بحلول العام 2028، التحكم في 20% من صادرات الحبوب العالمية.

وفي الصدد، قال رئيس اتحاد الحبوب الروسي، أركادي زلوتشيفسكي، إن لدى الأمريكيين أفكارهم الخاصة حول كيفية عمل السياسة وعلاقة الإمدادات الغذائية إلى البلدان الأخرى بها. وأضاف: "لم نستخدم، في أي يوم من الأيام، الضغط السياسي من خلال تقييد الإمدادات، وليس هناك مقدمات لمثل هذه القرارات. هذا مجرد هراء. وخلافاً لروسيا، تمارس الولايات المتحدة هذه السياسة على نطاق واسع". ووفقا له، من المستبعد أن تتمكن روسيا، في السنوات القريبة المقبلة، من زيادة وتيرة إنتاج القمح، من وجهة نظر تكنولوجية بحتة.

إلى ذلك، فقد قال كبير الباحثين في مركز السياسة الزراعية-الغذائية التابعة لأكاديمية الاقتصاد الوطني والخدمة الحكومية، فاسيلي أوزون، لـ"موسكوفسكي كومسوموليتس": "لا أعتقد بأن نستخدم الحبوب كسلاح. وقد سبق أن اتهموا روسيا بذلك في العام 2010. حينها، قيدنا تصدير القمح، لأن حجم المحصول لم يكن كافياً لسوقنا، ولكنه كان إجراءً قسرياً، وليس نية مبيّتة".

وأضاف: "نصدّر الآن 45-50 مليون طن من الحبوب. وروسيا، لن توقف تدفق القمح، فهذا مدخول للمنتجين الزراعيين المحليين، وعائدات للميزانية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا