حزب روسيا الموحدة يتراجع في دوما موسكو

أخبار الصحافة

حزب روسيا الموحدة يتراجع في دوما موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mdrx

"أمعنوا في التفكير: ما الذي ينبغي انتظاره من برلمان موسكو الجديد؟"، مقال سيرغي ايزوتوف ونتاليا باشليكوفا، في "إزفستيا"، حول الدروس المستفادة من انتخابات دوما موسكو، وحضور المعارضة.

وجاء في المقال: لأول مرة منذ فترة طويلة، تحصل أحزاب على ما يقارب نصف المقاعد في برلمان العاصمة. فوفقا لنتائج التصويت، يحصل الحزب الشيوعي الروسي، و"روسيا العادلة" و "يابلوكو"، على عشرين مقعدا في تشكيلة مجلس مدينة موسكو الجديد. وقد أعلن سكرتير مجلس حزب "روسيا الموحدة"، أندريه تورشاك، أن الحزب يتوقع الحصول على 25 مقعدا.

وفي الصدد، يرى المحلل السياسي دميتري فيتيسوف، أن حزب "روسيا الموحدة" بحصوله على الأغلبية في مجلس الدوما، سيكون قادرا تحديد جدول أعمال المجلس، لكن من شأن وجود عدد كبير من نواب المعارضة أن يغير صيغة عمله بشكل ملحوظ.

ناهيكم بأن حزب "روسيا الموحدة" سيكون بإمكانه تشكيل ائتلاف مع نواب آخرين. وفقا لرئيس صندوق تنمية المجتمع المدني (ForGO)، قسطنطين كوستين.

فيما يرى المدير العام لوكالة المعلومات السياسية والاقتصادية، دميتري أورلوف، أن دوما موسكو، أصبحت بعد الانتخابات، "أكثر سياسية". فقال لـ"إزفستيا": "لا بد من حوار دائم مع كتل المعارضة، وهذا تحد لسلطات موسكو وللنواب الموالين. لكن بعض نواب المعارضة مستعدون بالتأكيد للتعاون مع مجلس محافظة المدينة، وهذا يسهل المهمة.

وأما المحلل السياسي أنطون خاشينكو، فلا يجد ما يدعو إلى توقع تغييرات جذرية في عمل دوما مدينة موسكو. وبحسبه، فإن "زيادة تمثيل المعارضة يمكن أن يجعل جدول الأعمال أكثر غنى وحيوية، لكن وجود أغلبية مسيطرة سوف يتيح، بشكل عام، لحزب روسيا الموحدة اتخاذ القرارات اللازمة بشأن القضايا الرئيسية"، كما كان الأمر من قبل.

بشكل عام، انتهت حملة العام 2019 الانتخابية من دون مفاجآت: احتفظ حزب السلطة بموقعه القيادي، وفاز رؤساء المناطق القائمون على رأس عملهم، بثقة، في جميع الأقاليم الـ 16 التي أجريت فيها انتخابات المحافظين.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي