اليابان وإيران تتوصلان إلى اتفاقية استثمار

مال وأعمال

اليابان وإيران تتوصلان إلى اتفاقية استثمار وزيرا الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والياباني فوميو كيشيدا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2tx

توصلت اليابان وإيران إلى اتفاق بشأن اتفاقية للاستثمار قد تعطي دفعة للاستثمارات اليابانية في الجمهورية الإسلامية حالما ترفع العقوبات الدولية عن طهران أوائل العام المقبل.

وتحرص اليابان على تعزيز العلاقات مع إيران والاستثمار بمشروعات في الموارد هناك إضافة إلى زيادة واردات النفط الخام من طهران.

وتوصل وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا إلى اتفاق بشأن معاهدة للاستثمار خلال اجتماع مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في طهران يوم الاثنين. وأكد الوزيران في بيان على بذل المزيد من الجهود لإتمام المعاهدة في وقت ممكن ودخولها حيز التنفيذ.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن طوكيو تريد البدء في تنفيذ المعاهدة منتصف العام المقبل.

وتهدف الاتفاقية إلى حماية استثمارات الشركات اليابانية في إيران. وتأمل طوكيو في أن يتيح رفع العقوبات بعد الاتفاق النووي التاريخي في شهر يوليو/تموز الماضي، زيادة الصادرات اليابانية إلى إيران، لا سيما السيارات واستيراد مزيد من النفط.

وكانت طهران قد توصلت في شهر يوليو/تموز الماضي بعد مفاوضات شاقة استمرت 13 عاما، إلى نص الاتفاق النووي مع مجموعة (5+1) (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا)، ويهدف الاتفاق الذي أبرم في فيينا إلى ضمان عدم امتلاك طهران أسلحة نووية، وفي المقابل ترفع عنها العقوبات القاسية.

وتمتلك إيران رابع أكبر مخزون للنفط في العالم، وثاني أكبر مخزون من الغاز، ما يعني أنها تمتلك أكبر احتياطي من هذين الموردين المهمين، ما يجعل اقتصادها جذابا لشركات الطاقة العالمية.

وتوافدت بعثات تجارية أجنبية من إيطاليا وفرنسا ودول أخرى على العاصمة الإيرانية قبيل الافتتاح المرتقب لأسواق البلد الغني بالنفط والبالغ تعداد سكانه 80 مليون نسمة. ومن المخطط أن تطرح طهران قريبا أكثر من 50 مشروعا في مجالات التنقيب والإنتاج على المستثمرين.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic