تقرير: سبعة آلاف موقع للبنى التحتية في شرق أوكرانيا مدمرة

أخبار العالم

تقرير: سبعة آلاف موقع للبنى التحتية في شرق أوكرانيا مدمرةالنزاع في شرق أوكرانيا (أرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghfr

جاء في تقرير قدمه مدافعون عن حقوق الإنسان أن أكثر من سبعة آلاف موقع للبنى التحتية في منطقة دونباس شرق أوكرانيا تعرضت للتدمير جراء النزاع المسلح هناك.

وأشار التقرير وهو بعنوان "أوكرانيا-2014: تحت شعار مأساوي" والذي قدمه الخميس 25 ديسمبر/كانون الأول الكسندر برود عضو مجلس شؤون تطوير المجتمع المدني وحقوق الإنسان التابع للرئيس الروسي، أشار إلى أنه "حتى تاريخ 19 ديسمبر/كانون الأول تم تدمير أكثر من سبعة آلاف و159 منشأة للبنى التحتية ما بين تدمير كلي أو تدمير جزئي، بقيمة مالية قدرها أكثر من مليار هريفنا أوكرانية (أكثر من 65 مليون دولار)".

وبالإشارة إلى المعلومات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة ذكر برود أنه ومنذ بداية النزاع في جنوب شرق أوكرانيا قتل أكثر من أربعة آلاف و600 شخص وجرح أكثر من 10 آلاف و200 شخص بالإضافة إلى تشريد أكثر من 130 ألف طفل من منازلهم.

ولفت برود إلى أن القوات الأوكرانية استخدمت بشكل "همجي" أسلحة مثل القنابل الحارقة والفسفورية والعنقودية بالإضافة إلى صواريخ غراد وأوراغان والصواريخ الباليستية "توتشكا - أو" وسلاح المدفعية والهاون الثقيل من طراز "تولبان".

ووصل معدو التقرير إلى نتيجة مفادها أن "الأزمة الأوكرانية أصبحت التحدي الأكبر والأخطر للأمن الأوروبي بعد انهيار يوغوسلافيا والخلافات السياسية-الإثنية في البلقان".

وأشاروا إلى أنه وبجانب الصراع المسلح في الجنوب الشرقي لأوكرانيا هناك خرق لحقوق السكان في المناطق الأخرى من البلد. وتحدثوا بأنه "في أوكرانيا يزدهرهوس التجسس على غرار العصر الستاليني. وتجمع قوائم للمشكوك في ولائهم، ويحتجز جهاز الأمن الأوكراني من يسمونهم بالجواسيس والمخربين، ويتم التنصت على المكالمات".

وحسب ما جاء على لسان برود "في قوائم جهاز الأمن الأوكراني هناك 7500 شخص من الذين يطلق عليهم "مشكوك فيهم"".

وأنهى برود تقريره بقوله إنه "في كل المقاييس الرئيسة في مجال حماية حقوق الإنسان في أوكرانيا هناك تراجع واضح، فالبلد جر إلى صراع داخلي مسلح، فئات كبيرة من المواطنين تحت دائرة الشك وبدون حماية كافية من جهة النظام العدلي".

يذكر أن التقرير تم إعداده بإشراف مكتب موسكو لحقوق الإنسان برئاسة ألكسندر برود.

المصدر: RT + "تاس"