عشاق هيركول بوارو على موعد معه بعد وفاته بـ 39 عاما

متفرقات

عشاق هيركول بوارو على موعد معه بعد وفاته بـ 39 عاما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626353/

بدأ المعجبون ببطل التحريات الخاصة هيركول بوارو العد التنازلي للقاء جديد مع بطلهم المفضل، إذ أعلن ورثة أغاثا كريتسي عن موافقتهم للمؤلفة صوفي هانا للاستعانة به في روياتها المقبلة.

بدأ عشاق القصة البوليسية وتحديدا المعجبون ببطل التحريات الخاصة في قصص أغاثا كريستي البوليسية هيركول (هرقل) بوارو، العد التنازلي للقاء مجددا مع بطلهم المفضل، إذ أعلن ورثة الكاتبة البريطانية عن موافقتهم للمؤلفة صوفي هانا بأن تستخدم هذه الشخصية في عملها الأدبي المنتظر.

فقد أشارت هانا إلى أنها طرحت على ورثة كريستي فكرة إعادة إحياء المحقق البلجيكي الفذ بعد آخر ظهور له في رواية "الستارة" في عام 1975 حيث أعلنت وفاته، وأن هؤلاء رحبوا بالفكرة وسمحوا لها باستخدام شخصية بوارو في روايتها الجديدة، مشددة على أنها لا تخشى المسؤولية الملقاة على عاتقها.

تقول صوفي هانا إنها كتبت 100 صفحة من رواياتها البوليسية آخذة بعين الاعتبار أسلوب أغاثا كريستي، وإنها لن تضيف على شخصية هيركول بوارو هوايات أو اهتمامات لم تكن لديه في النسخة التقليدية، وإن لفتت الانتباه إلى أنها ستمنحه بعض الصفات التي لم يكن يتمتع بها في السابق.

على الرغم من أنه لم يتم الإعلان إلى الآن عن عنوان الرواية البوليسية الجديدة للكاتبة، إلا أنه من المفترض أن تصدر في العام المقبل.

هذا وكانت الكاتبة قد أصدرت عشرات الكتب والقصص التي تلبي رغبات مختلف التوجهات الأدبية، بما في ذلك قصص الأطفال وقصص الإثارة النفسية. كما يُشار إلى أنه تم ترشيح صوفي هانا للفوز بأكثر من جائزة، كما تُرجمت إبداعاتها إلى العديد من لغات العالم.

من هو هيركول بوارو ؟ ...

علما أن هيركول بوارو شخصية خيالية ابتدعتها أغاثا كريستي لتكون من أبطال رواياتها الأساسيين، لكنه يتمتع بسيرة ذاتية تجعل منه شخصية تبدو حقيقية لغير المطلعين على الأدب البوليسي.

ولد بوارو في بلجيكا في عام 1885. وعلى الرغم من أن كريستي صورته بشكل غير جذاب من حيث المظهر الخارجي، إلا أنها جعلت منه شخصية محبوبة لكل من قرأ رواياتها أو شاهد المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية التي ظهر فيها المحقق الماكر.

منحت كريستي بوارو اسم هيركول في محاولة منها للإيحاء بقدراته الخارقة التي كان يتمتع به القائد التاريخي هرقل، وإن كانت تشير إلى قدرات بطلها الذهنية وذكائه. يُذكر أن أغاثا كريستي بدأت شيئا فشيئا تشعر بالكراهية تجاه هيركول بوارو، إذ كانت تصفه بالإنسان الممل والبغيض والأناني، لكنها كانت تشعر بالالتزام إزاء قرائها ما أجبرها على مواصلة الاستعانة به للكشف عن الجناة والمجرمين في كتبها.

كانت أغاثا كريستي تكن مشاعر طيبة للشرق العربي وزارت العديد من بلدانه مثل سورية والعراق ومصر وفلسطين، وكثيرا ما دارات أحداث روايتها في هذه المنطقة، مثل جريمة في بلاد ما بين النهرين والموت على النيل وموعد مع الموت التي وقعت فصولها في فلسطين.

شارك هيركول بوارو في فك ألغاز هذه الجرائم، لكن ربما الجريمة الأبرز التي نجح بوارو بإماطة اللثام عنها هي "جريمة في قطار الشرق السريع"، والتي حققت نجاحا باهرا ولا تزال تحظى باهتمام عشاق الروايات البوليسية، علما أنها توصف كواحدة من أهم الأعمال في هذا المجال.

المصدر: "روسيا اليوم" + "سي إن رو"