عام على كارثة محطة "فوكوشيما" اليابانية .. الآثار والعواقب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580533/

بعد مرور عام على أسوأ كارثة شهدتها اليابان خلال هذا القرن، لا يزال الحديث يدور عن الآثار التي خلفها الزلزال والتسونامي الذي أعقبه. فدرجة حرارة أحد مفاعلات محطة فوكوشيما النووية لا تزال مرتفعة، الأمر الذي يزيد من اهتمام الخبراء بمستوى التلوث الإشعاعي في اليابان.

بعد مرور عام على أسوأ كارثة شهدتها اليابان خلال هذا القرن، لا يزال الحديث يدور عن الآثار التي خلفها الزلزال والتسونامي الذي أعقبه. فدرجة حرارة أحد مفاعلات محطة فوكوشيما النووية لا تزال مرتفعة، الأمر الذي يزيد من اهتمام الخبراء بمستوى التلوث الإشعاعي في اليابان.

وبينما تتستر الحكومة اليابانية على آخر الأخبار فيما يخص المستوى الذي وصلت إليه الإشعاعات النووية، يحاول الخبراء تقييم ودراسة الأوضاع في محطة "فوكوشيما"، التي لا تزال درجة الحرارة في مفاعلها المنكوب تفوق المعدلات بكثير.

ولم يسجل الأطباء حتى الآن وفيات نتجت عن مستويات الإشعاع المرتفعة، لكن الخبراء يشيرون الى ان كارثة "تشيرنوبول" في الاتحاد السوفيتي السابق خلفت مئات الضحايا مات معظمهم بعد سنة أو أكثر من وقوع الكارثة، متأثرين بالإشعاع.

وفي ذكرى الكارثة ترتدي اليابان السواد حدادا على أرواح قتلى ومفقودي التسونامي، وهي تدرك ضرورة ضمان مستقبل للأجيال القادمة بدون تلوث إشعاعي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور