عالم في ناسا يُمنع من دخول أمريكا إلى حين فتح هاتفه

متفرقات

عالم في ناسا يُمنع من دخول أمريكا إلى حين فتح هاتفهعالم في ناسا يُمنع من دخول أمريكا إلى حين فتح هاتفه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iiov

مُنع عالم ناسا المولود في الولايات المتحدة، سد بيكانافار، من دخول البلاد، واعتقله مسؤولو الجمارك إلى حين فتحه هاتفه "شديد الحماية" الخاص بالعمل.

واعتُقل بيكانافار، الذي يعمل في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا JPL، من قبل الجمارك وحرس الحدود CBP، في 30 يناير/كانون الثاني، لدى عودته إلى الولايات المتحدة من سنتياغو في شيلي.

وولد العالم في أمريكا، وهو مسجل ضمن برنامج الدخول العالمي التابع للجمارك وحماية الحدود، ويتيح هذا الأمر للمشاركين تسريع إجراءات دخولهم إلى الولايات المتحدة.

وأوضح عالم ناسا أنه لم يزر أي من البلدان المذكورة في قائمة حظر دخول مواطني 7 دول مسلمة إلى أمريكا، ولكن قد يُثير اسم عائلته "الجنوبي الهندي" الشبهات حوله لدى الجهات الرسمية.

وكتب بيكانافار على فيسبوك ما يلي: "عذرا لغيابي، في طريقي إلى الولايات المتحدة، اعتُقلت من قبل الأمن الداخلي وتقطعت بي السبل إلى جانب أولئك الذين شملهم الحظر الإسلامي".

وأضاف قائلا: "احتجز ضباط الجمارك وحماية الحدود هاتفي ولم يتم الإفراج عني إلى أن أعطيتهم كلمة المرور لفتحه، ونسخ البيانات الموجودة فيه، ولكنني رفضت في البداية، لأن هذا الهاتف خاص بمختبر الدفع النفاث ويجب أن أحمي المعلومات السرية الموجودة عليه، وأنا مواطن أمريكي مهندس في وكالة ناسا".

وأُطلق سراح العالم الفلكي في نهاية المطاف، ومُنح هاتفا جديدا من قبل وكالة ناسا. وقال "سد"، إنه لم يحصل على تفسير منطقي لإيقافه في مطار هيوستن، جورج بوش الدولي، حيث سافر إلى أمريكا الجنوبية لأسباب شخصية.

وذكر بيكانافار، أن السلطات لم تشعر بالقلق حول احتمال وجود شيء خطير في حقائبه، لأنهم لم يلمسوها على الإطلاق، كما لم يكن لديهم أي حجة مقنعة لاحتجازه.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

أفلام وثائقية