البرازيل.. أنصار لولا يمنعونه من تسليم نفسه للعدالة

أخبار العالم

البرازيل.. أنصار لولا يمنعونه من تسليم نفسه للعدالةأنصار لولا يمنعوه من تسليم نفسه للعدالة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2y2

منعت حشود من أنصار الرئيس البرازيلي السابق إيناسيو لولا دا سيلفا، السبت، محاولته تسليم نفسه للسلطات، حسبما أفادت قناة "غلوبو" التلفزيونية.

وبحسب القناة لم يسمح أنصار الرئيس السابق للولا بمغادرة مقر نقابة عمال التعدين في مدينة سان برناردو دو كامبو، حيث أقام منذ يومين. وكان لولا قد ركب السيارة، لكنه اضطر للعودة إلى المبنى في نهاية المطاف.

ويذكر أن لولا أكد سابقا تصميمه على تسليم نفسه للسلطات لتنفيذ حكم السجن الصادر بحقه من قبل المحكمة، بعد تجاهله مهلة قدمتها له السلطات (حتى الساعة 23:00 من يوم الجمعة الماضي) لتسليم نفسه.

وفي وقت سابق من السبت، ورد أنباء عن إجراء لولا مفاوضات حول شروط سجنه.

ولجأ محامو لولا إلى المحكمة العليا، في طلب أخير، ما زالت تنظر فيه، بشأن شروط سجن المرشح الأوفر حظا للفوز في الانتخابات البرازيلية الرئاسية المقبلة.

وأمضى الرئيس البرازيلي الأسبق الليلة الماضية بين أنصاره بالقرب من مدينة ساو باولو. ولم يتوجه إلى مركز الشرطة الفدرالية في كوريتيبا في جنوب البرازيل كما طلب منه القضاء.

وأفادت مصادر إعلامية بأن لولا عبر عن رغبته بتسليم نفسه، اليوم السبت، إثر قداس سيقام تكريما لروح زوجته المتوفاة.

ويبدو أن السلطات البرازيلية حريصة على أن ينفذ الحكم بحبس لولا، ذي التوجه اليساري، الذي ترأس البلاد لولايتين (2003-2010)، وكانت شعبيته في ذروتها عندما غادر السلطة، أن ينفذ بلا عنف، وبأكبر قدر ممكن من الاحترام لرئيس البلاد الأسبق.

وسيترتب على لولا (72 عاما) أن يقضي حكما بالسجن لمدة 12 عاما وشهر، بتهمة تلقيه شقة فخمة على الشاطئ، من شركة بناء، لقاء امتيازات لهذه الشركة في مناقصات عامة.

وينفي الرئيس الأسبق بشكل قاطع الاتهامات، مشددا على عدم وجود أدلة، ومنددا بـ"مؤامرة" تهدف إلى منعه من الترشح لولاية رئاسية ثالثة، بعد ثماني سنوات من خروجه من الحكم بمستوى شعبية قياسي.

المصدر: أ ف ب

رُبى آغا، قدري يوسف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا