عزل ترامب: محاولة ثانية

أخبار الصحافة

عزل ترامب: محاولة ثانية
عزل ترامب: محاولة ثانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pj45

تحت العنوان أعلاه، نشرت "إكسبرت أونلاين"، مقالا حول آفاق عزل ترامب ومقاضاته وصولا إلى دخوله السجن.

وجاء في المقال: أنصار الرئيس الأمريكي الحالي، الذين هبوا إلى دعمه باقتحامهم مبنى الكابيتول، أضروا به. فقبل أسبوعين من نهاية ولايته، يواجه دونالد ترامب مرة أخرى خطر العزل، الذي بدا كأنما قد زال.

لقد وجهت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أكبر باغضي ترامب، إنذارا رسميا لإدارة البيت الأبيض الحالية: إما أن يتم إدخال التعديل الخامس والعشرين للدستور في القضية، أو يتم عزل ترامب.

لم يُطبَّق التعديل الخامس والعشرون من الناحية العملية أبدا، لأنه لم يكن هناك موقف يستدعي  مناقشة جدية من قبل المسؤولين لمسألة ما إذا كان رئيس الدولة يتمتع بصحة عقلية أم لا. الآن، هذا الوضع واضح.

وحتى عهد قريب، مرّن الجمهوريون، وترامب نفسه، ذكاءهم في مسألة القدرات العقلية لبايدن، الذي خلط بين أقاربه وهو، وفق مؤيدي الرئيس الحالي، "على أبواب العته"، إلا أن الاقتحام المؤسف لمبنى الكونغرس قلب كل شيء رأساً على عقب.

نظر الأمريكيون إلى محاولة الاستيلاء على الكونغرس بسلبية شديدة. وبحسب استطلاعات الرأي، تقع مسؤولية ما حدث على عاتق ترامب.

ولكن، بطبيعة الحال، لن يسمح الجمهوريون برحيل ترامب المخزي بموجب التعديل الخامس والعشرين. فقد تحدث نائب الرئيس مايكل بنس ضد ذلك. وهذا وحده كاف لمنع فكرة بيلوسي من أن تتحقق. في الوقت نفسه، يعارض كل من بنس وزعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، وعدد من ممثلي الأحزاب الأخرى بشكل علني فكرة مراجعة نتائج الانتخابات الرئاسية. أي أنهم ضد ترامب.

في ظل هذه الظروف، من المحتمل تماما أن يحظى عزل الرئيس في الأسبوعين المتبقيين في مجلس الشيوخ بثلثي الأصوات. إذا حدث هذا، فستتولى هيئات حماية القانون أمر ترامب. وعندها سيُذكرونه ليس فقط باقتحام مبنى الكابيتول، إنما وبكل ما اتُهم به، من الاحتيال الضريبي إلى التحرش الجنسي. ربما سيقاوم ترامب، لكنه قد يصبح أول رئيس أمريكي سابق يدخل السجن.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا