اكتشاف أطول شجرة استوائية في العالم

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف أطول شجرة استوائية في العالماكتشاف أطول شجرة استوائية في العالم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7tj

أعلن الباحثون عن اكتشاف أطول شجرة استوائية في العالم طولها يصل إلى 94.1 متراً وتقع في بورنيو.

وحددت الأبحاث أيضا أطول 49 شجرة في المناطق الاستوائية، تلك التي يصل طولها لأكثر من 90 مترا، ليكون هذا اكتشافا لا مثيل له على الإطلاق.

ويقول الباحثون أن طول هذه الشجرة يعادل طول 6 من حيتان العنبر، حيث يبلغ طول كل من هذه الحيتان حوالي 16 مترا. وقال عالم البيئة غريغوري أسنير من معهد كارنيجي للعلوم في جامعة ستانفورد: "لقد كنت أقوم بالبحث في هذا المجال مدة 20 عاما، ولكن كان هذا الاكتشاف من أكثر التجارب المثيرة بالنسبة لي".

ويأتي هذا الاكتشاف بعد أشهر قليلة من عثور فريق آخر من جامعة كامبريدج في بريطانيا على شجرة استوائية يبلغ طولها 89.5 م في منطقة Maliau Basin.

ولكن استخدم فريق أسنير ميزة المسح الضوئي لاكتشاف آخر في Sabah، في منطقة تسمى " Danum Valley" تحتوي على عدد من الأشجار الباسقة.

وحدد الباحثون ارتفاع الأشجار بواسطة طائرة تسمى "Carnegie Airborne Observatory"، حيث تستخدم نظاما قائما على الليزر هو نظام "ليدار" LiDAR لكشف وتحديد المدى والقياس ضمن ثلاثة أبعاد.

وقال أسنير: "هذه التقنية تعتمد على إطلاق 500 ألف إشارة ليزر في الثانية من أسفل الطائرة والتي تقدم عرضا ثلاثي الأبعاد مفصلا للغابة وصولا إلى مستوى سطح الأرض".

وجُمعت البيانات لتحديد المدى وقياس الأشجار من أجل تحديد إحداثيات الشجرة التي تعلو على باقي الأشجار في الغابة الاستوائية. ولم يكن لدى العلماء الفرصة الكافية لتحديد نوع الشجرة حتى الآن، ولكن من المرجح أن تكون من فصيلة "شوريا" التي تشمل ما يقرب من 200 نوع من أشجار الغابات المطرية في جنوب شرق آسيا.

وتعتبر منطقة بورنيو موطنا لـ 130 من هذه الأنواع التي يمكن أن تعيش مئات السنين، ويعتزم فريق البحث التحقق من كل شجرة ضمن مجموعة الـ 50 شجرة باسقة خلال الأسابيع المقبلة من أجل تحديد نوعها.

ولكن هذه الشجرة لم تصل إلى طول أطول الأشجار خارج المناطق المدارية، وذلك بالنسبة لأطول شجرة في العالم (دائمة الخضرة) هي " California redwoods" التي يصل طولها إلى 115.5 مترا.

ويكمن الهدف من قياس هذه الأشجار في المساعدة على فهم مدى امتدادها وعلى صحتها بين الغابات، حتى نتمكن من المحافظة عليها وحمايتها من تهديد القطع وحماية البيئة عموما.

المصدر: ساينس اليرت

ديمة حنا

أفلام وثائقية