طهران تدعو للتعاون مع موسكو وأنقرة كقوى مؤثرة في المنطقة

أخبار العالم

طهران تدعو للتعاون مع موسكو وأنقرة كقوى مؤثرة في المنطقةمحمد جواد ظريف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxbu

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أنقرة إلى التعاون والتشاور بين إيران وروسيا وتركيا كقوى مؤثرة في المنطقة، مرحبا بالتقارب التركي الروسي مؤخرا.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة الجمعة 12 أغسطس/آب، "تركيا دولة صديقة وشقيقة"، معربا عن فرحته بشأن وقوف الحكومة التركية والشعب التركي "صفا واحدا في مواجهة الانقلاب". وأضاف أن "مثل هذه المحاولات الانقلابية تهدد الديمقراطية وحقوق الانسان".

وأكد الوزير الإيراني أن البلدين لهما ذات التوجهات بشأن ضرورة مكافحة الإرهاب، قائلا: "نقف إلى جانب الشعب التركي في مواجهة الإرهاب".

وقال إن طهران وأنقرة متفقتان على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا.

وأعرب ظريف عن أمله في "إمكانية تجاوز الاختلافات في وجهات النظر من خلال اللقاءات مع الجانب التركي".

من جانبه قال وزير الخارجية التركي إن أمن واستقرار إيران من أمن واستقرار تركيا، وإن بلاده تدرك أن إيران تنظر إلى أمن واستقرار تركيا بنفس الشكل، مشددا على أهمية التعاون بين البلدين في القضايا الأمنية.

وأضاف: "تشاطرنا مع الجانب الإيراني مرة أخرى الأفكار حول سوريا. وسنعمل خلال المرحلة المقبلة على تقييم مثل هذه القضايا في إطار تعاون أوثق. هناك قضايا نتفق فيها، من قبيل وحدة الأراضي السورية. فيما اختلفت وجهات نظرنا حول بعض القضايا الأخرى، دون أن نقطع قنوات الحوار وتبادل الأفكار، سيما أننا أكدنا منذ البداية على أهمية الدور البناء لإيران من أجل التوصل إلى حل دائم في سوريا".

وشكر جاويش أوغلو إيران حكومة وشعبا على وقوفها إلى جانب تركيا ضد محاولة الانقلاب الفاشلة.

وبشأن التعاون الاقتصادي بين البلدين قال الوزير الإيراني إن طهران تسعى إلى تعزيز سبل التعاون فيما يتعلق بالتبادل التجاري، مؤكدا أن "الإرادة السياسية متوفرة لدى البلدين في هذا الإطار، ونحن نعمل على ربط إيران بأوروبا عن طريق تركيا فيما يتعلق بالكهرباء والغاز الطبيعي".

بدوره قال وزير الخارجية التركي إن بلاده تريد شراء المزيد من الغاز الطبيعي من إيران وإنها بحثت المشاكل المتعلقة بالأسعار، مضيفا أن على أنقرة وطهران حل الخلاف على أسعار الغاز دون اللجوء للتحكيم.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد أكد في تصريح صحفي أدلى به فور وصوله إلى أنقرة، أن حل المشاكل التي تواجهها المنطقة يتطلب تعزيز التعاون والحوار بين إيران وروسيا وتركيا كلاعبين مؤثرين، معربا عن قناعته بأن أي خلافات بشأن القضايا الإقليمية المختلفة يمكن تسويتها عن طريق التفاوض. 

وذكر ظريف بأن طهران أدانت منذ الساعات الأولى محاولة الانقلاب الفاشلة، التي شهدتها تركيا ليلة 15 يوليو/تموز، مؤكدا أنه لا مكان للغطرسة والانقلابات في المنطقة، ولا يمكن أن تقمع مجموعة من العسكريين إرادة الشعب وتطلعاته.

وعبر ظريف عن تقديره لصمود الشعب التركي ودوره في إحباط المحاولة الانقلابية، ووصف ذلك بأنه إنجاز بالغ الأهمية.

وقال الوزير الإيراني إن المظاهرات الشعبية، التي تشهدها المدن التركية المختلفة هي درس مهم للانقلابيين.

يذكر أن ظريف سيجري أثناء زيارته إلى تركيا محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سيركز فيها الجانبان على الأوضاع في المنطقة والمسائل المطروحة على أجندة العلاقات الثنائية، وهذه هي أول زيارة رسمية لمسؤول إيراني إلى تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

المصدر: وكالات