فيتش: تخفض التصنيف الائتماني لليونان

مال وأعمال

فيتش: تخفض التصنيف الائتماني لليونانوكالة التصنيف الائتماني "فيتش"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gopd

قامت وكالة التصنيف الائتماني "فيتش" بشكل غير متوقع بتخفيض التصنيف الائتماني للديون السيادية اليونانية على المدى الطويل بالعملتين الوطنية والأجنبية من "B" إلى "CCC".

كما خفضت الوكالة الأمريكية يوم السبت 28 مارس/اَذار التصنيف الائتماني للديون السيادية لأثينا على المدى القصير بالعملة الأجنبية من "B" إلى "C"، وبالعملة الوطنية من "BB" إلى "B-".

وعزت وكالة فيتش قرارها خفض التصنيف الائتماني لليونان إلى جملة عوامل هي تراجع إمكانية وصول أثينا إلى الأسواق، ووجود شكوك بشأن الإفراج في الوقت المناسب عن المساعدات المالية من المؤسسات الدولية، بالإضافة إلى الظروف الصعبة التي يواجهها القطاع المصرفي في التمويل.

ويتوقع الخبير الاقتصادي الشهير جيفري ساكس مدير الأبحاث في معهد الأرض في جامعة كولومبيا، يتوقع أن الأزمة الاقتصادية في اليونان يمكن أن تكون كارثة لمنطقة اليورو، إذا لم يتم إيجاد تسوية لهذه المسألة في الأيام القليلة المقبلة.

ويرى ساكس أن مشكلة اليونان هي إلى حد كبير ناجمة عن عوامل سياسية.

وتبلغ ديون اليونان نحو 324 مليار يورو، ما يقارب 180% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وعلى صعيد متصل، أكد رئيس الحكومة اليونانية ألكسيس تسيبراس أن أثينا لا تعتزم طلب حزمة ثالثة من المساعدات من مقرضيها الدوليين، ولا تنوي تنفيذ إجراءات لمكافحة الأزمة التي تؤدي إلى تراجع في الاقتصاد، حيث قال تسيبراس في مقابلة مع صحيفة "Realnews" نشرت يوم الأحد 29 مارس/اَذار، قال: "ليس هناك مناقشات بشأن مذكرة ثالثة أو قرض جديد".

رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس

وتجدر الإشارة إلى أن أثينا وعدت شركاءها بمنطقة اليورو بالقيام بحزمة إصلاحات بحلول الاثنين المقبل على أمل الإفراج عن مساعدات تمكن اليونان من معالجة أزمة السيولة وتفادي التخلف عن السداد.

وتعد مسألة الإصلاحات أمرا شديد الحساسية من الناحية السياسية بالنسبة لحكومة تسيبراس الذي وصل إلى السلطة بعد أن تعهد بإنهاء سياسات التقشف.

المصدر: "نوفوستي"

توتير RTarabic