الأراضي الفلسطينية تحيي يوم الأسير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613135/

يحيي الفلسطينيون، اليوم 17 أبريل/نيسان، يوم الأسير الفلسطيني، في العديد من الفعاليات التضامنية مع الأسرى في السجون الإسرائيلية. يأتي ذلك في الوقت الذي قرر فيه العديد من المعتقلين الفلسطينيين خوض إضراب عن الطعام ليعلنوا دخول قضية الأسرى مرحلة جديدة.

يحيي الفلسطينيون، اليوم 17 أبريل/نيسان، يوم الأسير الفلسطيني، في العديد من الفعاليات التضامنية مع الأسرى في السجون الإسرائيلية. يأتي ذلك في الوقت الذي قرر فيه العديد من المعتقلين الفلسطينيين خوض إضراب عن الطعام ليعلنوا دخول قضية الأسرى مرحلة جديدة.

وذكرت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في الضفة الغربية أن هذه الأنشطة توزعت بين مسيرات واعتصامات، مع إقامة مهرجان مركزي في ساحة ياسر عرفات وسط رام الله.

وأوضحت المراسلة أن المدن الأخرى في الضفة الغربية شهدت أيضا مختلف الفعاليات بمناسبة يوم الأسير. فقد نظم في الخليل اعتصام تضامني مع الأسرى الفلسطينيين، بينما انطلقت مسيرات بهذه المناسبة في طولكرم ونابلس وبيت لحم.

وأضافت المراسلة أنه تم في طولكرم افتتاح نصب تضامني، بينما قام نشطاء بإزالة جزء من السياج الالكتروني المحاذي لسجن عوفر.

وتابعت المراسلة أن المؤسسات الفلسطينية عملت على حشد أكبر مشاركة في هذه الفعاليات، لكن سوء الأحوال الجوية، وتحديدا الأمطار الغزيرة، حالت دون مشاركة واسعة في الأنشطة التضامنية، ومع ذلك كان هنالك حضور لأبرز القيادات الفلسطينية وأهالي الأسرى.

رسالة من الأسرى الفلسطينيين لنتانياهو تطالبه بمعاملتهم كأسرى حرب

ذكرت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في رام الله أن هناك رسالة وجهها الأسرى الفلسطينيون تمهل الحكومة الإسرائيلية 45  يوما للاعتراف بحقوقهم داخل السجون.

وأوضحت المراسلة ان نحو 120 أسيرا طالبوا في الرسالة الموجهة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالتعامل معهم كأسرى حرب، وحذروا أنهم في حال تجاهل مطالبهم، سيتخذون الاجراءات التي يرونها مناسبة بهذا الشأن.

وجاء في الرسالة: "نحن الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية نطالب حكومتكم باتخاذ الإجراءات اللازمة للاعتراف بنا كأسرى حرب ومنحنا كل الحقوق والامتيازات المتعلقة بذلك وفقا لأحكام الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تعنى بحقوق الأسرى".

وتابع الأسرى في الرسالة: "هذا وإذ نؤكد حقنا في اعتراف حكومتكم بنا كأسرى حرب فإننا نعتبر هذا الكتاب مهلة قانونية تنتهي بعد 45 يومًا من تاريخيه حيث عندها سيكون من حقنا اللجوء إلى شتى الوسائل لتحقيق هذا المطلب".

من جانبه، وجه الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام رسالة إلى الشعب الفلسطيني اليوم الأربعاء بمناسبة يوم الاسير من مستشفى كابلان الإسرائيلي، طالب فيها بالعمل على إنهاء معاناة الأسرى.

وذكرت مراسلة "روسيا اليوم" أن العيساوي توجه الى السلطات الفلسطينية، مطالبا إياها بعدم دخول المفاوضات مع اسرائيل دون إطلاق الأسرى.

من جانبه قال مراسل قناة "روسيا اليوم" في غزة، أن الفعاليات التي انطلقت في القطاع بمناسبة يوم الأسير سيستمر بعضها حتى الأسبوع القادم.

وتابع المراسل أن من بين هذه الفعاليات أنشطة رياضية وثقافية تجري معظمها في ساحة السرايا بغزة وأمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

يوم الأسير الفلسطيني

في عام 1974 أقر المجلس الوطني الفلسطيني يوم 17 أبريل/نيسان، يوم وفاء للأسرى الفلسطينيين وتضحياتهم .. يوم توحيد الجهود لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم في الحرية.

وفي هذا اليوم أطلق سراح أول أسير فلسطيني محمود بكر حجازي في أول عملية لتبادل الأسرى بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وحسب وزارة شؤون الأسرى والمحررين فإن عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية يبلغ اليوم 4900 معتقل، بينهم 14 امرأة، و14 نائبا في المجلس التشريعي، إضافة إلى وزيرين سابقين، وعشرات القيادات السياسية، والصحفيين.

وأشار تقرير وزارة الأسرى، إلى أن عدد المعتقلين الإداريين وصل إلى 168 معتقلا إداريا دون تهمة أو محاكمة.

وكانت قضية الأسرى قد باتت في صلب اهتمام المجتمع الدولي من جديد بعد وفاة الأسير ميسرة أبو حمدية المصاب بمرض السرطان في سجن إسرائيلي مطلع الشهر الجاري. واتهم الجانب الفلسطيني إسرائيل بالتسبب في وفاة الأسير عبر الإهمال الطبي الممنهج، بينما دخل العديد من الأسرى في السجون الإسرائيلية في إضراب عن الطعام.

المصدر: "وفا" + "روسيا اليوم"