توقيف 156 شخصا على ذمة التحقيق في قضية "الكنيسة العمرانية" بالجيزة في ظل مظاهرات احتجاج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58636/

أصدر النائب العام في مصر قرارا بسجن 156 قبطيا على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما بتهمة إثارة الشغب، وذلك عقب الاشتباكات التي اندلعت في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة بين رجال أمن ومحتجين أقباط، عارضوا قرارا إداريا صادر عن المحافظة، يقضي بوقف بناء مركز ديني، اشتبهت السلطة بأن القائمين على بنائه يعملون على تحويله الى كنيسة. وقد أدت الاحتجاجات الى مقتل قبطي وإصابة العشرت بجروح. هذا وتظاهر عشرات احتجاجا على طريقة تعامل الأمن المصري مع هذه القضية.

أصدر النائب العام المصري في 25 نوفمبر/تشرين الثاني قرارا بسجن 156 قبطيا على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما بتهمة إثارة الشغب، وذلك عقب الاشتباكات التي اندلعت في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة بين رجال أمن ومحتجين أقباط، عارضوا قرارا إداريا صادر عن المحافظة يقضي بوقف بناء مركز ديني، اشتبهت السلطة بأن القائمين على بنائه يعملون على تحويله الى كنيسة، الأمر الذي يخالف شروط الترخيص، مما أدى الى سقوط قتيل بين المحتجين وإصابة العشرات.
من جانبه أعرب البابا شنودة الثالث عن حزنه الشديد إزاء هذه الأحداث، كما انتقد طريقة تعاطي الأمن المصري مع مسألة وقف بناء المركز.
ودعا بابا الأقباط محافظ الجيزة الى التعامل بالحكمة وليس بالعنف مع الأزمات، للحيلولة دون تكرار أحداث كهذه في المستقبل.
أما الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم فأعلن أنه تابع الأحداث التي وصفها بالمؤسفة، مشيرا الى ان ذلك نتج عن "سوء فهم وغياب الحقائق وشحن غير مرغوب فيه".

في نلك الاثناء احتشد أمام مكتب النائب العام العشرات من  النشطاء السياسيين و الحقوقيين، للاحتجاج على  طريقة تعاطى الأجهزة الأمنية مع المتظاهرين الأقباط.
ورفع المتظاهرون لافتات تدعو الى الوحدة الوطنية ومعالجة الملفات العالقة، التى يعد أبرزها عدم اعتماد البرلمان المصرى قانونا موحدا لبناء دور العبادة، والذى بات مؤجلا منذ 40 عاما.
وجاءت احداث العمرانية قبل ساعات من انطلاق الانتخابات البرلمانية يوم الـ 28 من الشهر الجارى، بمشاركة عدد محدود من المرشحين الأقباط  الذين يعانون من ضعف التمثيل البرلمانى، اذ تشير التوقعات الى صعوبة انتزاع مقعد برلمانى فى ظل منافسة انتخابية، لا تزال تعتمد على البعد الدينى فى مصر، بالإضافة الى ان الحزب الحاكم اكتفى بترشيح 10 أقباط، بينما دفع حزب الوفد بـ 5 مرشحين أقباط فقط.
المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية