مصر.. تأييد إعدام فتاة ارتكبت جريمة مروعة

أخبار العالم العربي

مصر.. تأييد إعدام فتاة ارتكبت جريمة مروعة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ryf3

أيدت محكمة جنايات الأقصر في مصر، حكم الإعدام لفتاة بعد أخذ الرأي الشرعي من المفتي، لاتهامها بقتل شقيقتها وإصابة والدها بمركز إسنا جنوب المحافظة.

وتعود الواقعة إلى 11 أغسطس 2020، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة إسنا، إخطارا يفيد قيام فتاة تدعى "إسراء ج ج" لا تعمل ومقيمة بمنطقة المكسر بمدينة إسنا، بقتل شقيقتها "أمونة" وإصابة والدها "ج ج أ" 62 سنة، بسلاح أبيض، ومحاولة الانتحار إثر مشاجرة بينهم، وتم نقل الجثمان والمصاب إلى مستشفى إسنا التخصصي.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث مركز شرطة إسنا إلى مكان الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وعرضه على النيابة التي باشرت التحقيقات، حيث تبين من التحريات، أن المتهمة كانت متغيبة عن منزلها منذ نحو شهر، وتم الإبلاغ عن تغيبها وعند رجوعها للمنزل حاولت الخروج مرة أخرى، وحاول والدها وشقيقتها الكبرى منعها مما أدى إلى نشوب مشاجرة بينهم وقامت بتهديدهم بسلاح أبيض "سكين مطبخ" وأنها ستقوم بقتلهم وقتل نفسها بعد ذلك إذا حاولوا الوقوف بطريقها.

وتبين من خلال التحريات، أن الفتاة حاولت الخروج فقامت شقيقتها المجنى عليها بالإمساك بها، مما دفع بها لعقد العزم وبيتت النية لقتل شقيقتها مع سبق الإصرار والترصد، وأعدت العدة لذلك، واستخدمت سكين وما أن ظفرت بها باغتتها المتهمة بطعنتين أحدهما من الخلف وكتمت أنفاسها بيدها اليسرى لمنعها من الصراخ حتى أودت بحياتها، وتم نقلها جثة هامدة إلى مشرحة مستشفى إسنا، بعد معاناتها من توقف في عضلة القلب وصعوبة في التنفس وجرح طعني أعلى الصدر حوالى 3 سم وجرح بالبطن من الناحية اليسرى حوالى 8 سم، كما أقدمت المتهمة على طعن والدها وشرعت في محاولة قتله وإصابته بجرح اعلى البطن من الجهة اليسرى مع جرح في الصدر وتم وضعه في العناية المركزة، كما أقدمت في النهاية على محاولة قتل نفسها وأصيبت بجرح أسفل البطن من الناحية اليمنى وتم إيداعها العناية المركزة، وتم إحالة القضية إلى محكمة جنايات الأقصر بدائرة محكمة استئناف قنا لمحاكمة المتهمة، ثم تم تحويلها إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي.

المصدر: اليوم السابع

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا