فضيحة فيسبوك تكشف ما يعرفه عنك عملاق المواقع الاجتماعية

العالم الرقمي

فضيحة فيسبوك تكشف ما يعرفه عنك عملاق المواقع الاجتماعيةفيسبوك يعرف عنك أكثر بكثير مما تتوقعه!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k130

أصبح المستخدمون أكثر حذرا بشأن تحميل بياناتهم على فيسبوك، بعد المخاوف المتعلقة بالمعلومات التي يجمعها الموقع الاجتماعي عن مستخدميه، بما في ذلك المكالمات الهاتفية والرسائل النصية.

وسلط مطور البرامج النيوزيلندي، ديلان ماكي، الضوء على هذه المشكلة بعد أن قام بتحميل بياناته من فيسبوك، ووجد أن الشركة سجلت بيانات النصوص والاتصالات الخاصة به. وقام ماكي بنشر هذه المعلومات على صفحته في موقع تويتر.

وأوضح النيوزيلندي أنه أصبح فضوليا بشأن كمية المعلومات الخاصة التي كانت تخزنها المنصة الاجتماعية، بعد انتشار مزاعم بأن شركة "Cambridge Analytica" قد استخدمت بيانات 50 مليون مستخدم فيسبوك، لاستهداف الناخبين خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وبهذا الصدد، نشر مؤسس "WikiLeaks"، جوليان أسانج، تعليمات حول كيفية الوصول إلى البيانات عبر الإنترنت، كما وصف الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، بأنه "مصاب بجنون العظمة"، وأخبر متابعيه بأنه حذف حسابه على فيسبوك.

وقال البعض إنهم مستاؤون من التفاصيل التي جمعها موقع فيسبوك حول حياتهم، بما في ذلك المكالمات التي تم تسجيلها مع أشخاص لا يملكون حسابا على الموقع الاجتماعي.

وفي حديث مع Ars Technica، قال فيسبوك إن جهات اتصال الهاتف يتم تحميلها على التطبيق بعد تنزيلها، كما يطلب إذن الوصول إلى هذه المعلومات. وقال متحدث باسم الشركة: "إنها ممارسة مستخدمة على نطاق واسع للبدء بتحميل جهات اتصال الهاتف".

وأشار البعض إلى أن فيسبوك يطلب الإذن بتحميل جهات الاتصال الخاصة على التطبيق، وهذا يمكن أن يفسر مستوى البيانات الموجودة في قائمة التنزيلات.

وفي أعقاب هذا الكشف الأخير، تم توجيه أصابع الاتهام إلى غوغل أيضا، خاصة فيما يتعلق بعدم محاولة إصلاح عدد من المشكلات الأمنية المعروفة في هواتف أندرويد. وفي نوفمبر الماضي، ادعى تقرير Quartz أن غوغل ما يزال يجمع بيانات الموقع المتعلقة بمستخدمي هواتف أندرويد، حتى إذا أوقفوا إعدادات خدمات الموقع، أو سحبوا بطاقة SIM.

المصدر: RT

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

انطلاق الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة