السود الروس

القضايا الاجتماعية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qdd9

في العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين جاء إلى الاتحاد السوفييتي بضع مئات من الأفرو-أمريكيين الذين كانوا يعانون من التمييز العنصري في وطنهم. بعض الأفرو-أمريكيين حققوا نجاحا كبيرا بقدومهم إلى الاتحاد السوفييتي الذي كان بلدا جديدا قد أسس للتو وكان هناك دستور كتب فيه أن لا مكان هنا للتمييز العنصري أو الجنسي أو أي تفريق آخر. كثيرون من أخلافهم لا يزالون يعيشون في روسيا.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا