تونس تدشن مشروعا ثقافيا ضخما

الثقافة والفن

تونس تدشن مشروعا ثقافيا ضخما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k0ie

دشنت تونس، الأربعاء 21 مارس، مشروع مدينة الثقافة الذي اعتبر حلما للمثقفين والمبدعين في البلاد، وسط حضور عدد هام من الأسماء الفنية والسياسية الداعمة للإبداع والفن.

وافتتح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، هذا المشروع الضخم وسط العاصمة، والذي انطلق قبل عقد من الآن، إلا أنه تم توقيف بنائه لسنوات، ثم استؤنفت مجددا عام 2016، ليرى المشروع النور في هذا العام.

صور من حفل افتتاح مدينة الثقافة

A post shared by cite de la culture (@cite.culture.tunisie) on

#مدينة_الثقافة

A post shared by star tunisia🎤🎶أخبار (@star__tunisia) on

وانطلق حفل الافتتاح بعرض فني أوبرالي قدمته أوركسترا أصوات تونس، وحضره عدد كبير من الإعلاميين والفنانين في جميع المجالات، كان من بينهم الفنان مارسيل خليفة والفنان صابر الرباعي، فضلا عن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، وعدد من الوزراء ورؤساء أحزاب ومنظمات وطنية وسفراء دول أجنبية.

وتقع مدينة الثقافة التونسية وسط شارع محمد الخامس، أحد أكبر شوارع تونس العاصمة، على مساحة تقدر بنحو 9 هكتارات، وتحتضن ثلاثة مسارح وثلاث قاعات للعرض ومتحفا للفنون المعاصرة والحديثة ومركزا وطنيا للكتب ومركزا للاستثمار الثقافي.

وتضم المدينة كذلك مسرحا للأوبرا يتسع لـ 1800 شخص، وآخر مخصصا لبقية المدن التونسية عدا العاصمة، يتسع لـ 700 مقعد، بالإضافة إلى مسرح للمبدعين الشبان يتسع لـ 300 مقعد، إضافة إلى ست قاعات أخرى للتمارين، للرقص والمسرح والموسيقى، إلى جانب استوديو خاص بالجوانب اللوجستية والإنتاج والتخزين.

قطب الأقطاب #الثقافية بتونس "#مدينة_الثقافة" تفتح أبوابها الشهر المقبل، و تستعد لاحتضان عمل المثقفين و المبدعين و المفكرين و النقاد من كل الأجيال و الأطياف و المجالات الفنية و الثقافية. مدينة للمبادرة و الحرية و التنوع و الحوار و الاختلاف و التعايش بين التونسيبن. مدينة تحدث العالم و تتواصل معه، و نحن من نحن. مدينة الثقافة و #الفنون، مدينة الآداب و الكتاب تحتوي على : - إدارة فنية للمسرح و الفنون الركحية - إدارة فنية للموسيقى و الأوبرا - إدارة فنية للبالي و الفنون الكوريغرافية - إدارة فنية لفن العرائس - إدارة فنية للمكتبة السينمائية - بيت تونس للشعر - #بيت_تونس_للرواية - مركز تونس الوطني للسينما و الصورة - معهد تونس للترجمة - متحف تونس الوطني للفنون الحديثة و المعاصرة - #مسرح_تونس_للأوبرا - مؤسسة تونس الوطنية لتنمية المهرجانات و التظاهرات كما ستحفظ الذاكرة الوطنية و تنميها و تؤم التظاهرات التونسية الوطنية و الدولية الكبرى المقبلة: - مهرجان قرطاج الدولي - معرض تونس الدولي للكتاب - أيام #قرطاج السينمائية - أيام قرطاج المسرحية - أيام قرطاج الموسيقية - أيام قرطاج #الشعرية (الدورة الأولى ) - أيام قرطاج للفنون الكوريغرافية (الدورة الأولى) - أيام قرطاج للفن المعاصر (الدورة الأولى) -أيام قرطاج لفن المعمار (الدورة الأولى) إلى جانب عديد المواسم الثقافية التي سوف تقام أولا بالجهات ثم بمدينة الثقافة في "مسرح الجهات "و " مسرح المبدعين الشبان" على غرار موسم المسرح التونسي و موسم الموسيقى #التونسية و موسم #السينما التونسية..... هنيئا لنا و لتونس بهذا الكسب الكبير و دعوتي للجميع لتقديم المشاريع. #تونس_المزيانة #تونس #تونس_الثقافة 🇹🇳❤🇹🇳 https://www.facebook.com/Citedelaculturetunisie/ https://twitter.com/cite_culture https://www.youtube.com/channel/UCKwCrwEBuDUHRswgoXpf1dg

A post shared by 💍💵💴💎Proud 🇹🇳Tunisian🇹🇳💎💵💴💍 (@carthaginian_empire_tunisia) on

صور من حفل افتتاح مدينة الثقافة

A post shared by cite de la culture (@cite.culture.tunisie) on

صور من حفل افتتاح مدينة الثقافة

A post shared by cite de la culture (@cite.culture.tunisie) on

كما يضم مجمع السينما قاعتين تتسع الأولى لـ 350 مقعدا والثانية لـ150 مقعدا، إضافة إلى مكتبة سينمائية والمركز الوطني للسينما والصورة.

وتحوي المدينة قاعات اجتماعات واستقبال ومساحات تجارية ومقاهي عدة، إضافة إلى برج يرتفع بطول 65 مترا لاحتضان الندوات الفكرية واللقاءات الأدبية وبرامج تلفزيونية وإذاعية.

وبدأت فكرة إنجاز مدينة جامعة للثقافة في تونس عام 1992، وشرعت فعليا شركة تشيكية في عمليات البناء عام 2006 لكنها توقفت في 2008.

وكان يفترض أن تستأنف هذه العمليات في 2009 لكنها تعطلت بسبب خلاف بين الشركة والحكومة التونسية، قبل أن يزداد الوضع تأزما مع اندلاع انتفاضة 2011، ثم تم فسخ العقد مع الشركة التشيكية ومنحت مهمة استكمال الإنشاءات لشركة تونسية في 2016.

المصدر: رويترز

فادية سنداسني

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تركيا مع أردوغان لـ5 سنوات أخرى.. كيف سيكون حالها؟