الرياض: لدينا خيارات إذا أحجمت أمريكا عن صفقة النووي

مال وأعمال

الرياض: لدينا خيارات إذا أحجمت أمريكا عن صفقة النوويالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k0nx

قال وزير الطاقة السعودي إن المملكة لديها شركاء دوليين يمكنها العمل معهم إذا أحجمت الولايات المتحدة عن صفقة محتملة بشأن تكنولوجيا الطاقة النووية، بسبب مخاوف تتعلق بالانتشار النووي.

وجاء تصريح الوزير السعودي خالد الفالح في مقابلة جرت الخميس، وذلك بعد أن التقى هو وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، هذا الأسبوع بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الطاقة الأمريكي ريك بيري ومسؤولين آخرين بشأن مجموعة من المسائل.

وقال الفالح إنه يأمل في التوصل لصفقة مع واشنطن، مضيفا "من الطبيعي أن تكون الولايات المتحدة معنا وأن تمدنا بالتكنولوجيا، بل وتساعدنا بدورة الوقود والمتابعة والتأكد من أننا ننفذها على أعلى مستوى".

ويعمل وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مع السعودية على اتفاق نووي مدني قد يسمح للمملكة بتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم، وهي تكنولوجيات يخشى أنصار حظر الانتشار النووي من تحويلها سرا يوما ما لإنتاج مواد إنشطارية تستخدم في صنع أسلحة نووية.

وتجري المملكة أيضا محادثات مع شركات من روسيا والصين وكوريا الجنوبية ودول أخرى مع اشتداد المنافسة على بناء مفاعلي طاقة نووية في السعودية.

وتقول السعودية إنها تحتاج إلى الطاقة النووية لاجتياز مرحلة حرق النفط الخام لتوليد الكهرباء، ولتنويع مصادرها الاقتصادية. ووافق مجلس وزرائها هذا الشهر على برنامج يقصر الأنشطة النووية على الأغراض السلمية.

لكن ابن سلمان أثار قلقا عندما قال في مقابلة مع "CBS" الأحد الماضي إن المملكة ستطور أسلحة نووية إذا فعلت إيران ذلك.

المصدر: "رويترز"

فريد غايرلي

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قطر لم تخذل تركيا في أزمة الليرة